اغلاق

البقيعة: دعوة مرشّحي الرئاسة للتوقيع على ميثاق شرف

ثلاثة أسابيع تفصل قرية البقيعة الجليليّة عن الانتخابات لرئاسة المجلس المحلّي والتي يتنافس عليها أربعة مرشّحين وهم الدكتور سويد سويد وصالح خير وسميع خير ورامز أحمد .

ومع اقتراب موعد الانتخابات يزداد الحراك السياسي في الشارع العام البقعاوي ، وفي هذا السياق ومن أجل الحفاظ على روح التآخي في القرية وعلى رقي الانتخابات بحيث تكون المنافسة شريفة بعيدة عن أي مشاكل ، أصدر الدكتور سويد سويد بيانا عمّمه على أهل البقيعة ووصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما يدعو من خلاله الناخب البقعاوي " بالتحلّي بالصبر والابتعاد عن التجريح الشخصي وجعل لغة الحوار والاحترام هي السائدة في الانتخابات والابتعاد عن كل ما يُعكّر صفو هذه القرية".
ودعا الدكتور سويد كافة المنافسين الى " التوقيع على ميثاق شرف لخوض الانتخابات ، ميثاق يشكل دستوراً للمرشّحين للعمل بموجبه والالتزام به  ".
وجاء في البيان : " الاهل الكرام في البقيعة الحبيبة ، بداية مع حلول الأعياد المجيدة ورأس السنة الميلاديّة أتقدم الى كافة المحتفلين بهذا العيد بأسمى آيات المعايدة والتهنئة، راجياً من الله أن تكون السنة المقبلة سنة نجاح ومحبة، يُمن وبركة للجميع على الصعيدين الشخصي والعام وكل عام والجميع بخير..  كلكم تعرفون ان قريتنا البقيعة، احتضنتنا على الدوام،  بكل محبة وحنان واورثتنا عن أجدادنا دفء التآخي والاحترام المتبادل، في بلد معطاء وبيت واسع  الى أبعد الحدود، فواجبنا اليوم الحفاظ عليها وتسليمها للأجيال القادمة، سليمة معافاة، حضارية متطورة ومتقدمة.. لكن  مع رَكب التقدم والتطور، بدأت تتغلغل الى مجتمعنا ظواهر سلبية، فهي آفة تنخر في عظام مجتمعنا، تهدد مستقبلنا وتهزّ أركانه ".

" عُرفت قريتنا ماضياً وبالأخص في فترة الانتخابات، بالجو الديمقراطي وبالروح الرياضية العالية فإن دَل ذلك يدل على المستوى الرفيع للوعي والتسامح عند الجميع "
واضاف البيان: " الإخوة والأخوات ، إن إحدى ركائز برنامج عملي مستقبلاً، العمل على محاربة العنف بكلّ أشكاله، فهو في سُلم الأولويات، فبناء المجتمع الحضاري يبدأ ببناء الإنسان الحضاري المعطاء، فإذا كان أساس التربيّة والتعليم المسار المنهجي فالمكمل لذلك يأتي التعليم اللامنهجي من برامج ثقافيّة، رياضيّة وفنون.. فهذا هو السلاح الأفضل لمحاربة كل ظواهر العنف والشوائب في مجتمعنا، فأوقات الفراغ عند طلابنا وشبابنا وشاباتنا يجب تعبئتها ببرامج متنوعة في مجالات الرياضة، الفن والموسيقى وما الى ذلك من نشاطات وفعاليات، يتبناها اكثر واكثر المركز الجماهيري، بالإضافة لفتح النوادي وتفعيل الاطر النسائية والشبابية في كافة أحياء القرية ".
وتابع البيان : " عُرفت قريتنا ماضياً وبالأخص في فترة الانتخابات، بالجو الديمقراطي وبالروح الرياضية العالية فإن دَل ذلك يدل على المستوى الرفيع للوعي والتسامح عند الجميع.
في بياني هذا أتوجه الى الجميع وخاصة الشباب بالتحلّي بالصبر والابتعاد عن التجريح الشخصي وجعل لغة الحوار والاحترام هي السائدة بيننا، ويجب الابتعاد عن كل ما يُعكّر صفو هذه القرية ".
وانتهى د. سويد في بيانه متوجها الى زملائه مرشحي الرئاسة بالقول: " إنني أدعو كافة الأخوة المنافسين الى التوقيع على ميثاق شرف لخوض هذه الانتخابات، ميثاق يشكل دستوراً لنا للعمل بموجبه والالتزام به فالانتخابات يوم والبقيعة لنا دوم . مرّة أخرى أعياداً سعيدة للجميع وسنة جديدة مباركة ودمتم للبقيعة ذخرا يحتذى به  " .















لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق