اغلاق

جبهة التحرير تنعي الفنان الفلسطيني محمود سعيد

نعت جبهة التحرير الفلسطينية، الفنان والشاعر الكبير الفلسطيني العربي محمود سعيد "الذي عاش مرارة اللجوء والحرمان مع اسرته في لبنان والمنافي والشتات".




وجاء في بيان النعي الذي وصلت نسخة منه موقع بانيت وصحيفة بانوراما "ولد الفنان الكبير محمود سعيد في مدينة يافا الفلسطينية عام 1941، في سنّ السابعة، حملت الوالدة أصغر أبنائها وأتت به إلى صيدا، فيما كان أشقاؤه يجاهدون في جيش الإنقاذ دفاعاً عن فلسطين التي هجّر العدو الإسرائيلي أهلها عام  1948 ، تربى بين اسرته وابناء شعبه على عشق الوطن وحلم العودة، وشارك في مجموعة من الأعمال عن فلسطين منها المسلسل التاريخي الضخم "وتعود القدس"، وفيلم "فداك يا فلسطين".
وتابع "اننا نفتقد الراحل والنجم الساطع محمود سعيد من دون منازع، في عشرات المسلسلات التلفزيونية والإذاعية الدرامية والبدوية وأفلام سينمائية، وعدة أعمال مسرحية ناجحة التي سُجّل له إطلاق مجدها، حيث قدم خلال حياته عدة أعمال ناجحة".

"رحل العطاء رحل القلب الذي احتضن الفن والشعر الشعبي طوال حياته"
كما جاء في البيان "ان جبهة التحرير والشعب الفلسطيني يفتقدون الراحل الكبير محمود سعيد، الذي صدح صوته المميز شعرا وزجلا واهازيج وطنية، فهو صاحب حنجرة رخيمة جعلته إلى جانب موهبته التي غنت بحب فلسطين ونهج المقاومة وتحدي الظلم والاحتلال، والتمسك بالثوابت الوطنية، والاصرار على العودة الى ارض الوطن فلسطين، وشكلت اشعاره واهازيجه الوطنية لعقود من الزمن، حافزا ومحرضا لاندفاع الشباب الثائر لمقاومة الاحتلال، وكبرت احلامه معه فكان من رواد الحركة الفنية الفلسطينية والعربية، فكانت فلسطين بثورتها وفصائلها تعيش في قلب الفنان الشهيد، فكان يرى كل ما يجري بالمنطقة العربية مؤامرة امريكية اسرائيلية، مشيرا ان عدونا لا يريد لنا الحياة الحرة، فهو يقتل كل شيء جميل فينا، وفي مقدمة ذلك الثقافة، فكان حزينا على هذه الأمة وعلى مأساة الشعب الفلسطيني الذي يواجه الاحتلال وحده، استهلت صرخته الممزوجة بآهات الألم وانهار كل من عشق هذا الأنسان، فلقد رحل العطاء رحل القلب الذي احتضن الفن والشعر الشعبي طوال حياته، رحل بعد معاناة مع مرض العضال، رحل بعد أن ترك بصمة رائعة وعلامة مميزة في الشعر والفن فقد كان له الأثر البارز في إحياء الشعر وانتعاشه، دفعه ذلك حبه الشديد في إبراز هذا الفن في المنطقة، فزخرت حياة الراحل بالعطاء والتضحية من اجل فلسطين وقضيتها العادلة".
وأضاف "ان جبهة التحرير الفلسطينية وهي تنعي الراحل الكبير الفنان الفلسطيني اللبناني العربي، تتقدم باسم امينها العام الدكتور واصل ابو يوسف ومكتبها السياسي ولجنتها المركزية وعموم قيادتها وكوادرها ومناضليها واعضائها في الوطن والشتات، باحر التعازي من عائلة الشاعر الراحل الكبير محمود سعيد، سائلة الباري ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وان يلهم اهله وذويه الصبر والسلوان".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق