اغلاق

خطر الاغلاق يهدد مصنع ‘بري هجليل‘ وطرد مئات العمال

اعلنت ادارة مصنع "بري هجليل" شمالي البلاد، اغلاق المصنع، بسبب قرار وزارتي العمل وجودة البيئة وسلطة الاطفائية، بعدم اصدار ترخيص عمل للمصنع.


صور خلال زيارة سابقة قام بها النائب غنايم للمصنع تضامنا مع العمال


ومن المتوقع ان يتم طرد ما يزيد عن 200 عامل عرب ويهود من المصنع.
  واكدت ادارة المصنع :"انها قامت خلال الايام الاخيرة بمفاوضات وجلسات مع ممثلي الوزارات، لكن دون جدوى".
  فيما اعرب عدد من العمال "عن حزنهم الشديد لقرار الاغلاق، والذي ستسبب بقطع ارزاقهم بعد طردهم من العمل. وانهم يتوجهون الى الحكومة بالعمل على انهاء القضية وايجاد الحلول اللازمة من اجل العيش بكرامة".
  من جانبه اعرب شمعون سويسا رئيس مجلس الاقليمي عيمك حيفر :" ان ادارة المصنع تعمل على استغلال العمال والضغط عليهم".
وتابع :" لقد اكدنا في الماضي ان المصنع يشكل خطرا على حياة سكان المنطقة بسبب الغازات داخل المصنع، وقد توجهنا مرارا الى ادارة المصنع بحل المشكلة لكن دون جدوى".
 
غنايم للوزير بينيت: إغلاق مصنع بري هجليل سببه عدم تحويل التزاماتكم المالية
طالب النائب عن الحركة الإسلامية مسعود غنايم (الموحدة)، في رسالة لوزير الاقتصاد (الصناعة والتجارة سابقا) نفتلي بينيت،" بالتزام الوزارة والحكومة بالاتفاقية التي أبرمت مع إدارة مصنع (بري هجليل)  في بلدة (حتصور هجليليت)، وتحويل المبالغ المالية المتبقية، لأن عدم الالتزام بهذه الاتفاقية أدى إلى إغلاق المصنع".
وجاء في رسالة النائب غنايم للوزير بينيت: "أمس الأربعاء 31-12-2014 أعلنت إدارة المصنع إغلاقه بسبب عدم تجديد رخصة العمل للمصنع التي تنتهي مع نهاية 2014، وذلك بسبب عدم التزام الحكومة بالاتفاقية التي التزمت بها لإدارة المصنع عام 2009 والتي تقضي بتحويل حوالي تسعة مليون شيكل، حيث تم تحويل فقط حوالي ثلاثة مليون شيكل، بادعاء أن وزارة الاقتصاد ستقوم بإجراءات رقابة على الأموال التي حوّلت لضمان إدارتها بشكل سليم، وهذا ما أدى إلى عدم مقدرة إدارة المصنع على توفير العديد من نواقص الأمن والأمان في المصنع وبالتالي عدم التمكن من تجديد رخصة العمل للمصنع وإغلاقه".
وأضاف النائب غنايم في رسالته: "في الوقت الذي لا زالت وزارتكم تفكر في طريقة الرقابة هذه هناك حوالي 220 عاملا في المصنع لا يعرفون من أين سيجلبون الطعام لعائلاتهم، وقد تجمعوا اليوم الخميس صباحا وقاموا بتظاهرة احتجاج على هذا الوضع".
وطالب النائب غنايم الوزير " بتحويل المبالغ المتبقية التي التزمت بها الحكومة لإدارة المصنع حتى تتمكن من افتتاحه مجددا في أسرع وقت ممكن". وفق ما جاء في بيان وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه .












لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق