اغلاق

ابو يوسف:امريكا تتحمل مسؤولية إفشال مشروع إنهاء الاحتلال

قال الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية: "إن اللجنة التنفيذية ستجتمع لبحث كافة الخيارات


الدكتور واصل ابو يوسف

بعد إفشال الإدارة الأمريكية لمشروع القرار الفلسطيني المقدم الى مجلس الامن الدولي من خلال ممارسة ضغوطها لعدم تمريره".
وحمّل أبو يوسف "الإدارة الامريكية المسؤولية عن إفشال مشروع إنهاء الاحتلال، مؤكداً أن واشنطن عبّرت عن موقفها الرافض للقرار مراراً ، ونجحت في ممارسة ضغوط هائلة على عدد من الدول لمنعها من التصويت لصالح القرار، في ظل انحيازها الكامل لكيان الاحتلال الاسرائيلي"، مشيرا الى "ان مشروع القرار المقدم الى مجلس الامن حتى في صيغته المعدلة ، قد فتح شهية الإدارة الاميركية للضغط على الدول الحليفة لها بهدف الضغط على الطرف الفلسطيني للعودة الى طاولة المفاوضات التي جربها شعبنا على مدار اكثر من عشرون عاما دون اي نتيجة".
ولفت ابو يوسف "ان اجتماع القيادة الفلسطينية سيبحث في خيار التوجه لمحكمة الجنايات الدولية وإنهاء كافة العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي، من بينها العلاقات الاقتصادية ووقف التنسيق الأمني".
واضاف أبو يوسف "أنه لا يمكن مقايضة الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني"، مشددا على تجاوز الخلافات السياسية، داعيا الى ضرورة رسم  استراتيجية وطنية ونقل ملف القضية الفلسطينية إلى الأمم المتحدة لمعالجتها وفقاً لقرارات الشرعيةالدولية المنصفة لشعبنا والتي تضمن نيل حقوقها من خلال الثوابت وعلى رأسها قضية اللاجئين بالعودة الى ديارهم وفق القرار الاممي 194 وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس، بالإضافة لضرورة التوجه للانضمام إلى جميع المؤسسات الدولية".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق