اغلاق

كيف يمكن تحويل الكسارات المتروكة لمتنزهات ؟

تكثر الكسارات بجوار القرى والبلدات العربية في البلاد ، والتي لا زال بعضها يعمل بقوة ، في حين استنفذت بعضها وتركت مهملة ومغلقة تشكل خطرا بيئيا ، كما انها تهدد ،


شربل شحادة

سلامة الاطفال والسكان ...  ولعل كثرة تواجد الكسارات بالقرب من البلدات العربية يعود الى الطبيعة الجغرافية للقرى العربية التي بالعادة ما تقع على سفوح الجبال ، وهي الاماكن التي بالعادة ما تكثر فيها الكسارات لاستنفاذ الحجارة وتصنيعها للبنى التحتية وغيرها ... الكثيرون قد لا يعرفون ان بالامكان تغيير وضع الكسارات المتروكة ، وبدلا من وضعها الحالي الذي تستخدم كاماكن للمخلفات والمزابل ، يمكن تحويلها الى حدائق ومتنزهات ، وذلك بدون ان يكلف الامر السلطة المحلية شيقل واحدا ، فكل ما هو مطلوب التوجه فقط لصندوق ترميم الكسارات المتروكة ... في التقرير التالي يتحدث عدد من القائمين على الصندوق حول جوانب متعددة عن هذه القضية الهامة ...

تقرير : عمر دلاشة مراسل صحيفة بانوراما
يحدثنا المهندس شربل شحادة من شفاعمرو ، والمدير المسؤول عن مراقبة مواقع المناجم في وزارة البنى التحتية ، عن قضية الكسارات المتروكة ، ويقول: "في اطار عملي  في وزارة البنى التحتية والطاقة والمياه ، وفيها ايضا انا اراقب موضوع الكسارات وارافق صندوق ترميم الكسارات منذ ثلاث سنوات ، تبين لي أن مجتمعنا او لنقل السلطات المحلية العربية تحتاج الى الكثير من التوعية والعمل لمعرفة كيف يمكن ان تحوّل الكسارات التي تنهي عملها الى متنزهات وحدائق بدل ان تكون متروكة مهملة ".

وأضاف شحادة : " كل كسارة تحصل على ترخيص عمل ، وتضطر وفق شروط ترخيصها لأن تدفع لقاء كل طن يستخرج للدولة ( حصة الدولة ) ، وكذلك يُدفع مبلغ صغير عن كل طن لصندوق ترميم الكسارات ، وهذه الاموال تتجمع في الصندوق بغية ترميم الكسارات بعد انهاء عملها ، فالكسارات وبعد استنفاذ الموارد من مواقعها بناء على تقرير المراقب يتم وقف العمل بها ، وهكذا تترك الكسارة ، وهنا يدخل موضوع الترميم "  .

ما هو مسار عملية الترميم وكيف تتم هذه العملية ؟
شربل شحادة :  مثلا دعنا نتحدث عن كسارة متروكة في مدينة شفاعمرو ، في هذه الحالة نحن نتحدث عن ارض بملكية الدولة ، ويمكن لبلدية شفاعمرو ان تقدم طلبا لصندوق ترميم الكسارات ، مثلا تحويل الموقع المتروك الى متنزه او مسار للمشي او حدائق وغيرها ، يقوم عندها صندوق ترميم الكسارات ببدء المسار البيروقراطي لترخيص الطلب وتحويل المنطقة ، وبعد ذلك يبدأ مسار الترميم ، وفي حالة كان الهدف الذي تطلب السلطة المحلية تخصيص المكان لخدمة الجمهور ، فالصندوق يتكفل بكافة التكاليف للمشروع ، حتى انهائه تماما ، أي اعداد مكان الكسارة الى متنزه او حديقة او مسار مشي مثل حالة قرية نحف او دبورية ، اما في حال تطلب البلدية او المجلس المحلي ان يحول المكان الى منطقة صناعية او بناء مصنع وغيره ، يتحمل صندوق الترميم اعمالا اساسية تتعلق باعداد المكان بغية استخدامه ، مثلا اعداد الارضية فقط ، اما في حال تحويل الكسارة لمتنزه فالصندوق يتكفل بكل شيء ، وبصيانة المتنزه لعامين ، ومن ثم تلتزم السلطة المحلية بصيانته .

هل تعي السلطات المحلية ما يقدمه هذا الصندوق؟
شربل شحادة : للأسف لا ، ويسعى الصندوق الى الوصول الى رؤساء السلطات المحلية بغية التوعية ، فمسؤولية الطلب لاعادة تأهيل كسارة متروكة يقع على عاتق السلطة المحلية ، وقد نفذ الصندوق مشاريع في دبورية ، ونحف ، وشفاعمرو ، واليوم هناك مشاريع في مجد الكروم سيبدأ العمل فيها العام القادم  .

كيف تعرف السلطة المحلية حول وجود كسارة في منطقة نفوذها ؟
شربل شحادة : من خلال موقع صندوق ترميم الكسارات ، الذي يبين موقع كل كسارة في اسرائيل والمنطقة الموجودة وكل ما تحتاج السلطة المحلية معرفته ، وان تتوجه السلطة المحلية بعد ذلك الى الصندوق بغية طلب تخصيص المنطقة لما تحتاجه : حدائق ، مساحات خضراء او متنزهات ، والصندوق يتكفل بكل التكاليف وحتى الاجراءات البيروقراطية .

" الكسارات تحولت بعد اغلاقها الى مكب نفايات لفترة طويلة "
من جانبه ، يقول وجدي خلايلة من قسم الهندسة في مجد الكروم :" ان مجد الكروم الاكثر بلاء في موضوع الكسارات ، فهناك 7 مواقع في منطقة نفوذ مجد الكروم لكسارات منها موقعين تم انهاء العمل فيها ".

وأضاف خلايلة : " توجهنا لصندوق ترميم الكسارات فيما يتعلق بكسارتين ، ونحن اليوم في مسار لترميم الكسارات ، واحدة منها قرب مقبرة الشهداء والثانية في الجهة الغربية ، وتحولت هذه الكسارات بعد اغلاقها الى مكب نفايات لفترة طويلة ، واليوم اغلقت هذه الكسارات بغية ترميمها وتحويلها الى منطقة متنزه ومكان لالعاب الاطفال ، فالقرى العربية ينقصها كثيرا المناطق المفتوحة وهو ما نريد استغلاله " .

" ترميم الكسارات هو فعلا مشروع ضروري في قرانا "
أما زهير يوسفية رئيس مجلس دبورية المحلي فيقول: "الكسارة المغلقة القريبة من دبورية تقع خارج منطقة نفوذ دبورية ، لكنها وبعد اغلاقها تحولت الى مكب للنفايات والاطارات وغيرها ، حتى تم ترميمها من قبل صندوق ترميم الكسارات ، واليوم ينتفع سكان قرية دبورية وقرى الشبلي وام الغنم منها حيث تحولت الى مسارات مشي رائعة بدلا عن حالة الاهمال التي سبقت ".

وتابع يوسفية يقول :"ترميم الكسارات هو فعلا مشروع ضروري فقرانا تفتقر الى المساحات المفتوحة والمتنزهات ، وهذه فرصة لاية قرية تتواجد فيها كسارة مغلقة لتحويلها الى متنزه او حدائق وغيرها ".


زهير يوسفية


وجدي خلايلة





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق