اغلاق

الآلاف يشاركون في مهرجان انطلاقة فتح بالقدس

نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح/ اقليم القدس مهرجانا في الذكرى الخمسين لانطلاق الثورة الفلسطينية تحت عنوان "القدس صمود وتحد"،


مجموعة صور من المهرجان في القدس

وذلك في مسرح الأوقاف الاسلامية بالعيزرية ،
بحضور اعضاء اللجنة المركزية اللواء عثمان أبو غربية واللواء جبريل رجوب ومحمود العالول واعضاء المجلس الثوري اللواء بلال النتشة، وحسن الخطيب وواصل أبو يوسف من اللجنة التنفيذية لحركة فتح، والوزير عدنان الحسيني وزير شؤون القدس ومحافظها، ومفتي القدس والديار الفلسطينية سماحة الشيخ محمد حسين، وامناء سر اقاليم المناطق في الضفة الغربية وثلة من السياسين وحشد كبير من اعضاء وكوادر وهيئات تنظيمية للحركة.
بدأ الإحتفال بتلاوة عطرة من القرآن الكريم ثم الوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء فلسطين وتلاها عزف النشيد الوطني الفلسطيني بمشاركة فرقة الكشافة وتخللها عرض عسكري، وكلمة ترحيبية من عرافة الحفل والتي ادارها أنور بدر وميساء عياد واللذان أكدا بدورهما على " استمرارية السير على نهج الحركة وشهدائها حتى النصر".

" تحياتنا للاسرى البواسل القابعين في سجون الاحتلال وعلى رأسهم القائد عدنان غيث أمين سر اقليم القدس "
واستهل المهرجان  كلمة أمين سر حركة فتح إقليم القدس بالانابة شادي مطور مرحباً بإسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم القدس بالحضور مرسلا " تحياته للأسرى البواسل القابعين في سجون الاحتلال وعلى رأسهم القائد عدنان غيث أمين سر اقليم القدس، وقدم التهاني والتبريكات بالذكرى الـ50 لإنطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة "، أشار فيها: " في هذه الذكرى العظيمة لانطلاقة الغلابة وأم الجماهير والتي منذ انطلاقتها كانت خنجراً مغروساً في خاصرةِ الاحتلال وسداً منيعاً في وجه مشروعه " المشروع الصهيوني الاستعماري لتحقيق حلمه بالدولة المنشودة تحت مسمى اسرائيل الكُبرى من النيل الى الفرات"،وها نحن بالذكرى الخمسون لهذه الانطلاقة المجيدة، تقف اليوم حركة فتح في مواجهة سياسية مع العدو الصهيوني في المحافل الدولية وفي ميادين المواجهة الشعبية لانهاء الاحتلال ودحره عن أرضنا المحتلة وقُدسنا الحبيب".
وعاهد المطور كافة أبناء الحركة " بحماية المقدسات  الاسلامية والمسيحية والدفاع عنها، وأن الاحتلال وجداره العازل وقطعان مستوطنيه الى زوال طال الزمان أو قصر".

" تمكنت حركة فتح عبر مسيرتها أن تثبت شعبنا على خارطة شعوب العالم عندما أنكر الكل الدولي وجوده "
وفي كلمة اللجنة المركزية والتي القاها اللواء عثمان ابو غربية أكد " انه بالرغم من المعاناة التي يعانيها الشعب الفلسطيني والتحديات التي تواجه الحركة الا اننا نتطلع وننظر الى الانجازات التي حققتها في المحافل الدولية من اجل الاعتراف بفلسطين دولة كباقي الدول وبشعبها كباقي الشعوب، فقد تمكنت حركة فتح عبر مسيرتها أن تثبت شعبنا على خارطة شعوب العالم عندما أنكر الكل الدولي وجوده".
واضاف:" رغم كافة التهديدات الموجهة للرئيس والقيادة الفلسطينية بتوجهها الى مجلس الامن والمنظمات الدولية، ولكن ردنا كان التحدي بالتحدي، ونحن نعلن أن عام 2015 سيكون عام التحدي الأكبر بالقدس".
والقى عضو اللجنة التنفيذية واصل أبو يوسف كلمة منظمة التحرير الفلسطينية ، " مستذكرا تاريخ الثورة الفلسطينية ومعركة الكرامة في بيروت اول الرصاصة والحجارة، مُحي صمود المقدسيين الذين افشلوا كافة محاولات الاحتلال لتغير الطابع االعربي للمدينة وهبتهم لنصرة المسجد الاقصى ".
واضاف :" عندما نتحدث  عن شركاء الخندق والدم والمصير فاننا نتحدث عن التمسك بالثوابت الوطنية متمثلة بحق العودة وتقرير المصير، لذلك قدمنا الشهداء والأسرى والجرحى فعلى درب الشهيد القائد ياسر عرفات "أبو عمار" وأبو جهاد، أبو إياد ، أبو الهول وأبو الوليد وكافة شهداء الفصائل الفلسطينية وجميع شهداء فلسطين وفي هذه الذكرى نجدد العهد على التمسك بالثوابت الوطنية والبقاء على العهد حتى النصر".
ت
جدر الاشارة الى أن مسيرة حاشدة جابت شوارع بلدة العيزرية تخللها عرض عسكري ايذانا ببدء المهرجان، وكما من الجدير ذكره أن فرقة شموع القدس قدمت عرضا فنية للدبكة الشعبية. ( شيرين صندوقة ونجاة الشريف )



















لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق