اغلاق

‘الباهرة في حكايا نساء الأحمر‘ إصدار جديد لرجاء بكريّة

عن دار الجندي للطباعة والنّشر، القدس، صدرت باقة حكائيّة جديدة "الباهرة" مزدانة بحبرها وأحمرِها. عليها علّقت الكاتبة في حواراتها قائلة:

"إصبع سادسة تقود نساء الباهرة لارتطام حاد بواقعهنّ الإجتماعي، والسياسي واقع معبّأ بالقهر، ويؤدّي لنزفٍ نفسيٍّ حاد. نزفٌ تمشي دعساتة في قاع المحاور الّتي يَرسُمُها القهر ما بعد الألم بقليل. والمجحف في دوائر مُعاناتها تلك، أنّهما جلّادان، الرّجل، والإحتلال متزامنان".
والباهرة، هي الإصدار الخامس لرجاء بكريّة بعد "مزامير لأيلول:"، "عواء ذاكرة"، "الصّندوقة"، و"امرأة الرّسالة". ويذكر أنّ قصّة "الصّندوقة" الواردة في المجموعة ضمن صياغة مجدّدة حازت على جائزة الأدب النّسوي لنساء حوض البحر المتوسّط في مارسيليا، فرنسا, 1995. أنجز لوحة الغلاف الرّوائي التّشكيلي مروان عبد العال.
والباهرة كوجه نسائي محوري في المجموعة تبدو النّموذج الأعمق وجعا بين سائر الوجوه النسائيّة المتداخلة في النّصوص، والحدث. نموذج يعرض لعلاقة مزدوجة بين امرأة تُقاتل على حقّها بامتلاك أنوثتها، وحضورها الإجتماعي أمام سلطة الرّجل، وبين هويّتها القوميّة أمام سلطة الحاكم، وبطشه.
والجدير ذكره أنّ معظم قصص هذه المجموعة بصياغتها الجديدة ترجمت لعديد اللّغات، وتدرّس في الجامعات والمرجعيّات الأكاديميّة، العبريّة في مقدّمتها، وهذه الأيّام تصدر قصّة الباهرة بترجمتها العبريّة ضمن الأنتولوجيا الكاملة  تحت التّسمية، إثنان.

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق