اغلاق

انتخاب هيئة إدارية للمكتب الحركي للتمريض بسلفيت

انتخبت هيئة إدارية جديدة للمكتب الحركي للتمريض في مكتب الإقليم في سلفيت، وجرت الانتخابات بحضور عبد الستار عواد أمين سر الإقليم،

 

ونهاد الناعورة منسق ملف المكاتب الحركية في إقليم سلفيت، وأعضاء مؤتمر المكتب الحركي للتمريض في إقليم سلفيت .
وبعد أن قدمت استقالة الهيئة الإدارية السابقة للمكتب الحركي للتمريض، فتح باب الترشيح لعضوية المكتب الحركي للتمريض بإقليم سلفيت وفق الأصول، وقد ترشح خمسة أشخاص وحصلوا على عضوية الهيئة الإدارية للمكتب الحركي للتمريض  بالتزكية من خلال المؤتمر الحركي، (عاصم نضال سلامة، سمر حلمي عامر، رابعة محمد الديك، أحمد محمد دار صالح، محمد عبد الجليل عبد الفتاح ) .
وتحدث الناعورة عن " وضع المكاتب الحركية وضرورة استكمال عقد المؤتمرات للمكاتب الحركية من اجل استنهاض الحركة وبث دماء جديدة فيها من أجل تقوية الحركة وترتيب البيت الفتحاوي وتعزيز صمود شعبنا في مواجهة التحديات وصولاً لتحقيق أهداف شعبنا في الاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف بقيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن".

" المكاتب الحركية عادت وأكدت تأييدها ودعمها للرئيس محمود عباس"
وبدوره، هنأ عواد الحضور بذكرى الانطلاقة وذكرى المولد النبوي الشريف وذكرى ميلاد عيسى علية السلام، وبارك للجنة الجديدة للمكتب الحركي للتمريض، ووضع الحضور في صورة النظام الداخلي الجديد للمكاتب الحركية وضرورة العمل الجماعي لتوحيد صفوف الحركة والنهوض بها، مشدداً على أهمية المكاتب الحركية بشكل عام وأهمية المكتب الحركي للتمريض لما يقدمه من خدمات للمواطنين .
وقال عواد : " إن هذه الانتخابات تأتي في سياق الحراك التنظيمي من أجل النهوض بواقع الحركة من كافة الجوانب "، مؤكدا " أن المكاتب الحركية عادت وأكدت تأييدها ودعمها للرئيس محمود عباس" .
والجدير بالذكر تم اختيار رئيس المؤتمر بلال عيسى، ونائب رئيس المؤتمر منذر محمود شتية، والمقرر ماجدة موسى سلامة، وتم بالتزكية اختيار عاصم نضال سلامة أمين سر المكتب الحركي للتمريض في إقليم سلفيت.









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق