اغلاق

وزارة الإعلام الفلسطينية: ‘عربدة الاحتلال تتطلب رداً صارماً‘

قالت وزارة الإعلام الفلسطينية " انها ترى في تصعيد حكومة الاحتلال من إجراءاتها ضد مؤسسات دولة فلسطين بوقف تحويل عائدات الضرائب،



والتلويح بعقوبات ضد شعبنا وقيادته، عربدة سياسية يجب أن تتوقف".
 وتؤكد الوزارة :" أن رد الاحتلال على انضمام فلسطين إلى عدد من المعاهدة الدولية، يثبت أن دولة الاحتلال لا زالت تنتهك كل القوانين، وتتنكر لإرادة العالم بانهاء استيطانها وسيطرتها العسكرية".
وتعتبر الوزارة "التلويح الإسرائيلي ضد شعبنا ومؤسساته ورئيسه وأعضاء سلكه الدبلوماسي، تأكيدًا على حاجة شعبنا الماسة للانضمام إلى المنظمات الدولية، لردع الاحتلال وجيشه وإرهابه المنظم، بعد عجز مجلس الأمن عن حماية شعبنا، ووضع سقف زمني لاحتلال قائم منذ القرن الماضي".
وتؤكد الوزارة " أن بوسع الاحتلال توفير عناء الملاحقة في المحافل الدولية لمحاكمة مجرمي الحرب ومنتهكي القانون الدولي، عبر تنفيذ قرارات مجلس الأمن بإنهاء احتلاله لأرضنا، وتطبيق قرار حق العودة والتعويض للاجئين، والوصول إلى سلام متوازن".
وأكدت الوزارة أن سطو الاحتلال على أموالنا، وتلويحه بتحويل حياة شعبنا إلى جحيم لن ترهبنا، وستكون عناوين إضافية لدعاوى قضائية ضد ساسة إسرائيل وجيشها ووزرائها في لاهاي وفي كل أنحاء الأرض"، وفق ما جاء في البيان الصادر عن وزارة الاعلام والذي وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق