اغلاق

نداء في شفاعمرو والمنطقة لإنقاذ الشاب زهير سواعد

بالرغم من تجاوب المئات إلا أن ذلك يعتبر قليلا، لإنقاذ الشاب زهير مصطفى سواعد ابن شفاعمرو، حيث يتم التبرع في قاعة البلدية من خلال عينة للعاب.



عائلة الشاب تناشد أهالي المدينة والمنطقة التوجه الى قاعة البلدية والتبرع حتى الساعة السادسة مساءً، لربما يكون أحدهم المنقذ.
وفي حديث للدكتورة آمال بشارة المسؤولة عن سجل المتبرعين وأخصائية زرع الأعضاء في مستشفى هداسا مع حسين الشاعر قالت: " بدون شك هذا النوع من التبرع بحاجة الى وعي المتبرعين، العملية لا تأخذ سوى دقيقة واحدة، يتم وضع قطنة في الفم وفركها في باطن الفخذ لفحص أنسجة المتبرع ونقارنها مع المريض. وإذا كانت ملاءمة نطلب من المتبرع بعد فترة، فحص دم لنتأكد من صحته لأن صحة المتبرع غالية كما صحة المريض ونحن لا نريد إنقاذ إنسان على حساب إنسان أخر ، العملية الأخيرة يتم إيصال المتبرع بآلة عن طريق اليد للحصول على الخلايا المطلوبة بإشراف طاقم طبي مهني ومختص ولا تضر بالمتبرع بتاتاً ".









لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق