اغلاق

صالح خير المرشّح لرئاسة البقيعة: يجب ترك الأوهام

أسبوعان فقط يفصلان البقيعة عن الانتخابات لرئاسة المجلس المحلّي والتي ستجري تحديدا في يوم 20.01.2015 ويتنافس من خلالها كل من:


صالح خير

د.سويد سويد وصالح خير ورامز أحمد وسميع خير للفوز بكرسي الرئاسة .
مع اقتراب الانتخابات أجرى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما حديثا مع صالح خير، المرشّح لرئاسة المجلس والذي قال فيه: " منذ شهر ونيّف أعلنت ترشيحي لرئاسة المجلس المحلي، منذ ذلك الحين وأنا ألتقي الناس وأحدّثهم عن وجهة نظري للطريق الصحيح للعمل، وبهذه الفترة تحدّثت مع المئات من المواطنين الكرام، كل له رأيه الاجتماعي والسياسي وأنا أحترم جدا أراءهم وقراراتهم، وفي جميع هذه المحادثات كان هناك قاسم مشترك ألا وهو تشوّق الناس وتمنيهم بأن تعود البقيعة لفترات الازدهار التي عاشتها بالماضي، واهتمامهم بأن يقوم المرشّح المنتخب بالعمل الجاد لتحقيق هذه الغاية، العمل الجاد لا أوهام وشعارات ووعود كاذبة لا يمكن أن تصبح حقيقة وفقا للقانون".
وتابع خير: " الحقيقة أنّني أشعر مثل هؤلاء المواطنين، فقريتنا تفتقر الى الكثير من الأمور والمتطلبات الحياتيّة اللازمة لمواكبة العصر الحديث بشتّى المجالات، انّ عدم التفكير بتخطيط جدّي لحلول جذريّة والتطرّق الى حل المشاكل العالقة أدّى بقريتنا بالتراجع والذبول بعد أن كانت مضربا للمثل بالتقدّم والإنجازات".

"وانّي أؤمن فعلا بأنّ المرشّحين الآخرين سوف يحاولون أيضا العمل لصالح البقيعة"
وأضاف خير: "يسألني البعض ما الفرق بينك وبين هؤلاء الذين سبقوك أو المرشحين الآخرين؟ فكلكم ستعملون بظل شح الميزانيّات كما يدّعون ناهيك عن الضغوطات الاجتماعيّة السياسيّة العائليّة والحاراتيّة التي يتعرّض لها كل رئيس؟ ان جوابي لهم هو أنّي أحترم كل من سبقوني وانّي على يقين بأنّ كل منهم عمل مقدار استطاعته وحسب أجندته الاقتصاديّة والسياسيّة لصالح البقيعة، وانّي أؤمن فعلا بأنّ المرشّحين الآخرين سوف يحاولون أيضا العمل لصالح البقيعة.. ولكن كنت هناك لسنوات عديدة ولم تنقصني الميزانيّات اللازمة للتطوير رغم شحّها في حينه، ووفرتها في الوقت الحاضر والاثبات على ذلك هو ازدهار جميع القرى المجاورة مقارنة بالبقيعة بالوقت الحاضر، فالميزانيّات تؤخذ ولا تعطى، ولخبرتي في اشغال هذه الوظيفة وزنها الثقيل في قدرتي على إتمام الإنجازات المطلوبة ومدارس البقيعة وشوارعها وبنيتها التحتيّة وممتلكاتها هي أكبر اثبات ودليل على ذلك".
وأنهى مرشّح الرئاسة صالح خير حديثه مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالقول: " كفانا أن نكون "حقل تجارب"، العمل مع المؤسّسات الحكوميّة من جهة والمواطنين من جهة أخرى يتطلّب فعلا حنكة وخبرة، فدعونا نترك الأوهام اذ حان وقت العمل".


مشاهد عامة لقرية البقيعة



لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق