اغلاق

بلدية الخليل تستخدم نظام المراقبة والتوجيه الكترونيا

في ساعات اليوم الاولى من المخفض الجوي الذي دخل البلاد ، بدأت غرفة طوارئ بلدية الخليل العمل ضمن نظام يستخدم لأول مرة يتيح للمواطنين عبر صفحة بلدية الخليل


صور من اجواء العاصفة في الخليل واجتماعات البلدية

الالكترونية الاطلاع على خارطة للمدينة تبين جميع الطرق الرئيسية والفرعية والمناطق الحيوية الضرورية في المدينة تظهر المناطق السالكة للمرور وسير المركبات والمناطق التي لازالت تحت العمل بشكل محدث ومباشر.
اضافة الى استخدام منظومة المعلومات الجغرافية و تحديد مواقع للآليات التي تعمل تحت توجيهات الغرفة المركزية التي قسمت المدينة الى اربع مناطق، تم انشاء غرف عمليات فرعية في كل منطقة منها للاستفادة من الوقت والجهد وسرعة الاستجابة لنداءات الاغاثة.
وكانت اطفائية بلدية الخليل قد تعاملت مع ثلاثة حرائق شملت منجرة في المنطقة الجنوبية وثلاثة مركبات في المنطقة الشمالية ومنزل في المنطقة الغربية من المدينة وتم السيطرة على جميعها ومحاصرة النيران، حيث لم تسجل أي اصابات في الحوادث الثلاثة المذكورة اضافة الى تقديم المساعدة الى عشرات المركبات العالقة والتي انزلقت خلال سيرها في بداية تساقط الثلوج .

اعادة التيار الكهربائي الى 80 منزلا ومنشات
كما عملت كهرباء الخليل على اعادة التيار الكهربائي الى 80 منزلا ومنشات في المدينة بعد انقطاع التيار عنها بسبب اعطال خارجية وداخلية في وقت قياسي، ليسجل استمرار التيار الكهربائي في المدينة رغم الاحمال الزائدة والتي تم التعامل معها في تحويل الاحمال على محطات اضافية بسبب الزيادة المطردة من قبل المواطنين في استخدام الطاقة الكهربائية لغرض التدفئة.
وعلى مستوى القطاع الصحي تم تسجيل كافة حالات غسيل الكلى في المدينة والتنسيق مع ذويها لنقلها الى المستشفيات وتم نقل 80 حالة مرضية رغم استمرارية طرق المدينة الرئيسة ومحيط المستشفيات والمناطق الحيوية والمراكز الامنية مفتوحة حيث عملت اليات البلدية على فتحها وفتح محيطها والطرق الموصلة اليها على مدار الساعة .

الزعتري: المواطن في المدينة ابدى الارتياح والطمأنينة
وأوضح الدكتور داود الزعتري رئيس بلدية الخليل ان الاعداد المسبق واستخلاص العبر من التعامل مع المنخفضات السابقة في الاعوام الماضية كان حاضرا في هذا العام، حيث تم استخدام كاسحات ثلوج من انتاج مشغل بلدية الخليل وإدخال نظام المراقبة الالكترونية اضافة الى نظام توجيه المواطنين الالكتروني عبر صفحة البلدية الالكترونية.
وأكد الدكتور الزعتري ان المواطن في المدينة ابدى الارتياح والطمأنينة بناء على ثقتهم ببلدية الخليل الناتجة عن الاعوام السابقة مقدما الشكر للمواطنين على استجابتهم لتوجيهات غرفة الطوارئ والتعاون مع طواقم البلدية
وكان قد زار في وقت سابق محافظ الخليل كامل حميد غرفة طورائ بلدية الخليل مثنيا على جهود البلدية وعلى الاسلوب الاداري والحديث الذي اعتمدته البلدية وخاصة في مجال استخدام التكنولوجيا في توجيه المواطنين وسرعة الاستجابة لنداءاتهم وتواصل عملها في جميع مناطق المدينة الواسعة وخروجها الى مداخل المدينة ومناطق الاتصال مع المدن والقرى المحيطة بالمدينة .
كما زار وفد وزارة الاشغال بلدية الخليل والذي ضم المهندس منذر الشلالدة مدير الصيانة في الوزارة والمهندس فيصل فريحات مدير عام الاليات والتشغيل وصلاح هنية مدير العلاقات العامة و المهندس خالد حنين القائم بأعمال مدير دائرة اشغال الخليل .
وخلال الاجتماع هاتف وزير الاشغال الدكتور مفيد الحساينة الدكتور الزعتري حيث بحثا التعاون المشترك خلال المنخفض الجوي والاماكنيات المتوفرة لدى الطرفين بهدف تحيق افضل ما يمكن لتسهيل حياة المواطنين والخروج بسلام وسلامة للجميع .
ك
ما توافدت جموع من المتطوعين بهدف تقديم المساعدة والعون لطواقم بلدية الخليل حيث قدمت كشافة الخليل اعضائها ليكونوا تحت اهبة الاستعداد لأي نداء من غرفة العمليات كما ان شباب اقليم فتح وسط الخليل اعلنوا عن استعدادهم لتقديم كل اشكال المساعدة خلال زيارتهم مقر غرفة طوارئ البلدية .

وانتم .. لديكم صور من الاجواء العاصفة في بلدكم او من الحارة التي تسكنون بها ؟ ارسلوها لنا على الايميل التالي :
panet@panet.co.il
















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق