اغلاق

أبو عرار: نرفض التنسيق مع الشرطة لدخول الاقصى

ارسل النائب طلب أبو عرار، رسالة الى رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ونسخا منها لوزير الامن الداخلي يتسحاك اهرونوفيتش،


صورتان للنائب أبو عرار في المسجد الأقصى

 
والى يوحنان دانينو المفتش العام للشرطة الاسرائيلية، بين فيها انه لن يطلب اذنا من احد لدخول المسجد الاقصى، وجاءت هذه الرسالة في اعقاب طلب الشرطة التنسيق معها دخول اعضاء الكنيست العرب وبمن فيهم المسلمين للمسجد الاقصى.
وجاء في الرسالة:" علمنا من خلال بيان صحافي صدر عن الشرطة انها تعتزم التوجه لرئيس الكنيست، من اجل اجبار اعضاء الكنيست على التنسيق المسبق عند دخولهم باحات المسجد الاقصى، بمن فيهم العرب والمسلمين، الامر الذي نرفضه جملة وتفصيلا، ولن انسق دخولي الى مسجدنا مع اية جهة، باي شكل من الاشكال، لان في الامر تغييرا للوضع القائم ومسا في الحقوق الدينية الشخصية لنا، وللمسلمين عامة".
وأضافت الرسالة "نحن على اطلاع تام على المحاولات المتكررة للمس بالسيادة على المسجد الاقصى من قبل عناصر متطرفة يهودية، ومدى تعكيرهم للهدوء العام، ولكن لم نر أي تعكير للهدوء بدخولنا، وانما يأتي مطلب الشرطة تنسيق دخولنا لطلب اليمين المتطرف منها ذلك، ولجعل الحق متساو لليهود في المسجد الاقصى، وهذا الامر مرفوض وغير مقبول على الاطلاق".
وأشارت الرسالة "لدينا صور فيديو تظهر ان اوساطا امنية اسرائيلية، تطلب من الجماعات اليهودية المتطرفة "الدخول" للمسجد الاقصى بوتيرة عالية، وبأعداد اكبر".
ونوهت ان "تحديد دخول المسلمين للمسجد الاقصى من خلال تحديد الاجيال، ومنع شخصيات دينية من دخول المسجد الاقصى، هو تعد على حرية العبادة، وتغيير للوضع القائم".
وطالبت "بوقف الاقتحامات الاستفزازية من قبل اليهود للمسجد الاقصى، على الفور لتجنب تدهور الاوضاع، والغاء تنسيق دخولنا للمسجد الاقصى مع الشرطة، ومنع تحديد اجيال المسلمين للدخول للمسجد الاقصى".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق