اغلاق

احذروا النصب والاحتيال عبر شبكات التواصل الاجتماعي

على ما يبدو ان طرق النصب والاحتيال لا حدود لها، وان ما يتداول في الايام الاخيرة من ظاهرة خطيرة جدا ومقلقة وهي الاحتيال من خلال الانترنيت.
Loading the player...

ويلجأ مؤخرا اشخاص الى انتحال اسماء مستعارة، وعادة يعرفون انفسهم من دول الخليج او المغرب العربي او فرنسا ولبنان، لأنه فعليا لا يمكن معرفة الطرف الاخر وان المتقمص يعرف جيدا ما الهدف والغاية عندما يصل الى ضحيته.
في الاونة الاخيرة وقع اشخاص من قرى ومدن الشمال ضحية للنصب والاحتيال، منهم من قرر الهرب من شبكات التواصل والانغلاق على نفسه، وآخرون قاموا بتقديم شكوى الى الشرطة وقسم اخر كان حذرا بما فيه الكفاية وقام بحذف او عدم استمرار المحادثة مع الطرف الاخر.
وقبل مدة بسيطة وقع احد الشبان من الشمال ضحية بعد ان قامت احدى الفتيات بنشر صور وفيديو له بعدما تمكنت من الاستيلاء على صفحة التواصل الاجتماعي الخاصة به. وشاب اخر ايضا من الشمال (الاسماء محفوظة بملف التحرير) ذكر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بان الفتيات دخلت الى صفحته، وبعد اسبوع هاتفته من رقم مجهول وحاولت ايقاعه بالكلام، لكنه فهم أن في الأمر خدعة وورطة فأقفل الخط.

الدكتور خير العريان: قراصنة شبكات التواصل يتواجدون وهدفهم وضع طعم لاصطياد الفريسة
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، مع الدكتور والمحاضر خير العريان قال :" ان بوابات الابحار في الحاسوب عديدة ومتعددة، ومنها الايجابي والسلبي. والقراصنة بشبكات التواصل ليس عن عبث يتواجدون، وهدفهم هو وضع طعم لاصطياد الفريسة. ان التعليمات والإرشادات التي نوجهها في هذا الحال، اولا عدم اعطاء أي تفاصيل شخصية لأي شخص قبل التأكد من يكون ذلك المتصل، علينا التحري جيدا اولا وعند البالغ هناك غرائز وعقل ومشاعر وأحاسيس، وعلى المتصفح ان يعتمد على العقل وليس الغرائز، لان القراصنة هدفهم الوصول لهذه الغاية لأنهم يبحثون عن اناس للإيقاع بهم، وفي التوصيات لتربية الاطفال نقولها دائما ان لا تكون انسانا عاطفيا فقط كن انسانا عقلانيا، ولا تدع الغريزة تتحكم بك، وهنا نحدد الغريزة أي الجنسية لان هذه الاغراءات التي ذكرتها هي من يعاني منها البعض، ونحن نقوم بمعالجة مثل هذه الظواهر الذين يتم استغلالهم من الناحية الجنسية".
وتابع الدكتور العريان قائلا "نقول للأهل بأن عليهم مراقبة كل وسائل الاتصال، وان يراقبوا ابناءهم ليعرفوا اين يبحرون والمواقع التي يتصفحونها، اما كبار السن لديهم مراحل تغيير وسهل ان يقعوا في الفخ وعليهم اتباع ما ذكرت سابقا، وفي حال وقوع أي شخص بالفخ عليه التوجه الى المجال القضائي أي الشرطة، وعدم الدخول في دوامة السمعة والفضيحة، وعلى الشخص ان يتوجه الى اخصائي بهذا المجال لان السلوكيات لها تأثير. ممكن ان يصاب الشخص بانعزال وضغط نفسي واضطرابات، وتتغير سلوكياته تجاه افراد الاسرة، ويتوقع بان يتجه لأمور لا تحمد، لذلك ننصح ايضا بالتوجه الى اخصائي وبدوره سوف يقوم بإرشاده ومساعدته".

تعقيب الشرطة: الابتزاز بكافة أشكاله جريمة تصل عقوبتها الى عدة سنوات 
وقالت المتحدثة باسم الشرطة، لوبا السمري معقبة على الموضوع: "الابتزاز والابتزاز تحت التهديد ايا كانت اشكاله او صوره او مظاهره، هو جريمة بالغة ينص عليها القانون وقد تصل العقوبة فيها الى عدد من السنوات، كل ملف قضية يعالج وفقا لملابسات تفاصيله وحيثياته الخاصة".
وأضافت "هنالك وحدات شرطية لوائية واخرى قطرية باسم "سايبر" تم تشكيلها في السنوات الاخيرة خصيصا لمعالجة مثل هذة الجرائم، وتقصي حقائقها مع توظيف خيرة المحققين والضباط المؤهلين للعمل في هذا المجال. اما بالنسبة الى الابتزاز عبر شبكات التواصل الاجتماعية المختلفة والتي تتضمن " الفيس بوك " بشكل خاص، فهي تعتبر من الجرائم التي تجاوزت الحدود وموجودة بشتى بلدان دول العالم بنسب متفاوتة. وعلى الضحايا التوجه الى الشرطة وتقديم شكواهم بهذا الخصوص وعدم الرضوخ للابتزاز والمبتزين خشية امور شخصية اجتماعية واخرى ذات العلاقة، لان سلوك مثل ذلك قد يسهم فيما يسهم  بمواصلة تنفيذ مثل هذه الجرائم وحتى الى تمادي الضالعين بتنفيذها وليس الى ردعهم. ولا ننسى باقي التداعيات والانعكاسات التي قد تصل الى مناح بالغة الخطورة على الضحية نفسها وباقي افراد عائلته ومحيطه على حد سواء".  
 


الدكتور خير العريان



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق