اغلاق

أهال من دهمش: قريتنا تحولت الى مخيم لاجئين

يقبع سكان قرية دهمش الواقعة ضمن حدود المجلس الإقليمي عيمك لود وغير المعترف بها، منذ بداية العاصفة تحت حصار شديد.


مجموعة صور للمياه تحاصر بيوت القرية

حيث تحاصر مياه الامطار المتجمعة على الشارع الوحيد في القرية، سكان القرية وتحول دون خروجهم منها.
هذا ويشكل تجمع المياه الكبير وسط القرية خطراً على الأطفال، لان المكان يعتبر مكان اللعب الوحيد لهؤلاء الأطفال. 
كما يعرض  كبار السن إلى الخطر الشديد، بسبب انعدام الدواء والعلاج الطبي لتعذر وصولهم الى العيادات الطبية والصيدليات لشراء ما يحتاجونه من الدواء.
أضف الى ذلك ا
لمعاناة اليومية للسكان، بسبب انعدام المواصلات العامة في القرية وانقطاع التيار الكهربائي والاتصال الهاتفي، وعدم وصول طواقم النجدة بشكل منتظم للقرية بشكل عام وفي ظروف الطقس العاصفة في هذه الأيام.
ويقول عرفات اسماعيل، رئيس اللجنة الشعبية في القرية معقبا على هذه المأساة: "لا أدري بماذا نختلف نحن عن المشردين في سوريا والعراق، حيث لا اعتراف بنا من قبل السلطات وبالتالي نحرم من جميع الخدمات الاساسية، مما حول قريتنا إلى مخيم لاجئين محاصر تماما، حيث يتعذر الخروج من القرية والدخول اليها".  


وانتم .. لديكم صور من الاجواء العاصفة في بلدكم او من الحارة التي تسكنون بها ؟ ارسلوها لنا على الايميل التالي :
panet@panet.co.il
































لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق