اغلاق

هرتسوغ وليفني يلتقيان وزير الخارجية النروجي

قام وزير الخارجية النرويجي بورج براندا مؤخرا بزيارة اسحق هرتسوغ في مقر حزب العمل الانتخابي في مدينة تل ابيب، وقد عقد الاثنان مؤتمرا صحفيا


صور من المؤتمر الصحفي

قبل الاجتماع الذي استغرق اكثر من ساعة تداولوا خلاله اخر التطورات الأقليمية .
هرتسوغ اكد خلال المؤتمر الصحفي "ان هناك موضوعين أساسيين يقلقان مواطني الدولة، الأول هو الفجوات الاجتماعية التي تزداد يوما بعد يوم والاهم من ذلك هو العزلة الدولية التي تعاني منها إسرائيل والامرين مرتبطين ببعضهما، لان العزلة تضر بالاقتصاد الإسرائيلي والخاسر الأكبر هو الطبقات الكادحة والعاملة والضعيفة في إسرائيل".
هذا وقد نقل هرتسوغ تعازيه الحارة للشعب الفرنسي بعد مقتل 12 فرنسيا في باريس، وتمنى لهم ان يعيشوا بأمان في بيوتهم وعاصمتهم.

ليفني تدعو الى "نضال مشترك ضد الإرهاب"
تسيبي ليفني من طرفها تطرقت خلال المؤتمر الصحفي الى عملية باريس، وعبرت باللغة الفرنسية عن "عميق حزنها لسقوط الضحايا ودعت الى نضال مشترك ضد الإرهاب" .
وزير الخارجية النرويجي اكد في كلمته "انا اعرف واعمل مع هرتسوغ وليفني منذ سنوات، ومن المهم لي ان اعزز العلاقات والتعاون بين الدولتين". وأضاف "ان العالم يمر بفترة صعبة"، وادان عملية باريس بشدة، وقل: "ان النرويج دولة صديقة لإسرائيل وستبقى صديقة لها ولمواطنيها، وان النرويج ملتزمة بحل الدولتين وتستمر في الدفع نحو تحقيقه بعد الانتخابات الإسرائيلية".
( وافانا بالتفاصيل
ملحم ملحم مستشار الاعلام العربي في حزب العمل )









 لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق