اغلاق

كيف تقضي شابات وسيدات الناصرة وقتهن بالشتاء؟

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع سيدات وشابات من الناصرة وضواحيها، اللواتي تحدثن حول كيفية قضاء وقتهن في فصل الشتاء والبرد والعاصفة،


شهد أبو أحمد
 
التي حلت على البلاد، وعادت لكم بالاتي:

"يجب أن نستغل هطول الأمطار بالدعاء الى الله وبذكر الله والصلاة"
في حديث لمراسلتنا مع شهد أبو أحمد من الناصرة قالت :" في فصل الشتاء وعطلة الشتاء، أقضي وقتي بالدردشة مع صديقاتي، وبمشاهدة التلفاز، أحب رؤية أمطار الخير من خلال نافذة منزلي، وأحب الاستماع الى اصوات الرعد والبرق، ويجب أن نستغل هطول الأمطار بالدعاء الى الله وبذكر الله والصلاة، وشكره على نعمة المطر التي أنعمنا اياها".
 
"أقضي وقتي بالعمل في منزلي"
أما أنصاف عودة من الناصرة فقد قالت :" في فصل الشتاء أقضي وقتي بالعمل في منزلي، حيث أقوم بحياكة الملابس بالصنارة والصوف، وصناعة الأدوات المنزلية بالخرز، وصناعة الحلويات لأبنائي ولأحفادي، كذلك أطهو الأكلات الشعبية الساخنة، أحب فصل الشتاء جداً لأنه يجمع أبناء العائلة مع بعضهم البعض، ونتحدث في امور عائلية، وليس فقط المناسبات تجمعهم مع بعضهم البعض بل في فصل الشتاء أيضاً".
 
"أقضي وقتي في البيت ولا أخرج لان الجو يكون بارد جدا"
وقالت فاطمة علي الصالح من يافة الناصرة :" أقضي وقتي في عطلة الشتاء وفي فصل الشتاء، بالجلوس في بيتي أمام المدفأة مع عائلتي، كذلك أقوم بقراءة الروايات والقصص التي تسليني خلال النهار، وبالدردشة عبر موقع التواصل الاجتماعي مع أصدقائي، ومشاهدة البرامج الفنية والترفيهية في التلفاز، أغلب وقتي أقضيه داخل البيت لأن الطقس في فصل الشتاء يكون باردا جداً مع الأمطار الغزيرة والعواصف التي تسبب المرض للناس الذين يخرجون من البيت لذلك ابقى في بيتي دافئة".
 
"أقضي معظم وقتي في ممارسة الرياضة"
بينما قالت نهى زعبي من الناصرة :" كوني مدربة رياضة، ففصل الشتاء أقضيه بتدريب النساء والصبايا بالرياضة، وفي فصل الصيف أيضاً، حيث أمارس تمارين رياضية في البيت، وأقرأ المعلومات الرياضية واخر الدراسات عن الرياضة، وأجلس مع أبنائي وزوجي ونشاهد التلفاز سوياً، ونمارس الرياضة في البيت، وأصنع الحلويات والأكل الشهي".
 
"في فصل الشتاء استمتع بالجلوس أمام المدفأة والحديث مع عائلتي"
وختاما، قالت ميس أبو أحمد من الناصرة:" فصل الشتاء هو من أكثر وأحب الفصول على قلبي ، ولصوت قطرات المطر راحة لا حدود لها بالرغم أيضا من خوفي من صوت الرعد . بهذا الفصل استمتع بالجلوس أمام المدفأة والحديث مع عائلتي بكثير من الأمور التي تخصني ونجتمع بكثير من الأحاديث، ولكن أكثر جزء مفضل بالنسبة لي هو مشاهدة قطرات المطر عندما تبدأ بالهطول فهي تذكرني بكل الذكريات التي مرت علي خلال السنوات التي مضت من مُرها وحلاوتها وبالأخص عندها يملأ الضباب الشباك وارسم على نافذة غرفتي بالأشكال التي تخطر ببالي والتي أتذكرها من أحرف وأسماء أشخاص أو أشكال معينة".
 

أنصاف عودة


نهى زعبي


فاطمة علي الصالح


ميس أبو أحمد







لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق