اغلاق

جمعية سند تنظم يوما دراسيا في كابول

نظمت جمعية سند لصلاح الاسرة وبناء المجتمع ومشروع صانعات الحياة يوما دراسيا لمندوباتها بعنوان " دروب نحو التميز" في قاعة الديوان في كابول .


مجموعة صور من اليوم الدراسي

تولت عرافة اليوم مندوبة كفر كنا امل ابو راس ، وافتتح اليوم بتلاوة عطرة للذكر الحكيم تلتها ريهام غبن مندوبة صانعات الحياة طرعان . كلمة جمعية سند القتها مديرة الجمعية غادة شحادة، التي افتتحت حديثها بتحية اكبار واجلال الى كل مندوبة اعطت واجزلت في العطاء على مدار عام كامل ، حيث اثنت على عمل المندوبات والذي اساسه النية الخالصة لوجهه الكريم ووجهت الحديث لهن بانهن شريكات في ارتقاء سند وتميزها ، وقالت : " انتن عصب عملنا والمحرك الرئيسي لمنظومة العمل الميداني الذي يعد بوابة العمل الانساني والاجتماعي " .واخيرا قامت بتوجيه بعض الرسائل الى المندوبات : ان الاخلاص اساس كل عمل وكل رسالة تودين تأديتها ، المبادرة هي عنوانك وليس الاقتصار على ما تزودك به الجمعية ، الابداع في استقطاب شرائح المجتمع المختلفه والتي تلبي احتياجات الاسرة المسلمة ، واخيرا الحرص على المشاركة في اللقاءات التطويرية التي تقوم عليها الجمعية من اجلك انت ايتها المندوبة والتي من شأنها رفع رصيدك الثقافي والمعرفي ، واختتمت كلمتها : " ان للنجاحات اناس يقدرون معناه وللابداع اناس يحصدونه ".
اما سوزان مجذوب مركزة مشروع صانعات الحياة فقد قالت في كلمتها : " ان هذا اليوم الدراسي الاول المشترك بين جمعية سند ومشروع صانعات الحياة لنسير معا في هذه الكوكبة المنيرة مسيرة الدعوة الى الله ".
و
وجهت بعض الرسائل حيث قالت : " تكاثفت الجهود لتستثمر في مشروعات جديدة مشتركة ، نسير على منهج واحد وخطة واحدة وهدفها الارتقاء والتميز والنهوض بمجتمع صالح . لا شيء يقف امام الارادة، دورك انت تساهمين في صنع الحياة من خلال امتلاك قلبك بالمحبة والود مع تعاملك المهذب مع الناس وترك بصمة طيبة ، لا تستهيني بدورك فانت لا تصنعين الحياة لك وحدك انت تصنعين حياة انسانية زاهدة ومثمرة ".
وتم عرض انجازات جمعية سند خلال العام 2014 ومشروع صانعات الحياة ، ومن ثم كانت ورشة عمل تعارف بين المندوبات قدمتها منار سواعد وسوزان مجذوب . المحاضرة الرئيسية كانت للمدربة مريم عابد " التاءات الست " ما هي وكيف تكون خطوات على دروب التميز عرضت وسائل وادوات في كيفية بناء برنامج وخطه سنوية . وتخلل البرنامج فقرات فنية قدمتها طالبات حراء منطقة الغابة .
وفي ختام اليوم تم الخروج بتلخيص وتوصيات قدمتها عضو جمعية سند ومندوبة المشهد هدى عيسى لقصة واقعية لسيدة تركت بصمة خلفها بعد وفاتها " دعي خطواتك في الحياة محفورة في الصخر لا كمن يمشي على الرمال مع اول هبة ريح تختفي .
وتم تكريم كل من السيدة كاملة مصالحة مندوبة جمعية سند في كفر قرع وشمس علي مندوبة صانعات الحياة في عكا على عطائهن خلال العام . 





















































لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق