اغلاق

أهالي الناصرة يقدمون مئات الحرامات لاهالي غزة

بدأت مؤسسة الاغاثة الزراعية اليوم الاحد بتوزيع مئات الحرامات الشتوية في مناطق مختلفة من قطاع غزة، مقدمة من قبل حملة "شكرا غزة الثانية من أهلكم في الناصرة" .



وشارك في توزيع المساعدات العاجلة ممثلين عن بلدية المغراقة وعشرات من متطوعي المؤسسة، وذلك للتخفيف من معاناة المواطنين خاصة أولئك الذين تضررت منازلهم خلال العدوان الاسرائيلي وباتوا يسكنون في الكرفانات.
وأوضح منسق مشروع الطوارئ في الاغاثة الزراعية عثمان صيام، "انه جرى توزيع مئات الحرامات الشتوية على اكثر من 300 أسرة في مناطق المغراقة وحجر الديك"، مؤكدا "أن المؤسسة ماضية في حملة أغيثوا غزة التي بدأتها منذ الايام الاولى للعدوان وتسعى جاهدة لتنفيذ مشاريع طوارئ تخفف من آثاره العميقة التي تسببت في تشريد الالاف المواطنين وهدم المنازل وباتوا يسكنون في الكرفانات".
وتأتي عملية توزيع الحرامات على المواطنين كأستجابة سريعة لنداء الاستغاثة الذي اطلقته المؤسسة لمد يد العون والمساعدة مع العائلات التى تضررت منازلها خلال الحرب وبات تسكن الخيم والكرفات وكذلك العائلات المحتاجة.

ابو جيش: استخدام طريقة ريادية
وذكر مدير دائرة الضغط والمناصرة منجد أبو جيش "أن المؤسسة عمدت إلى استخدام طريقة ريادية نابعة من خبرتها الطويلة في التعامل مع الازمات، فقد تعاقدت المؤسسة مع مجموعة من الموردين وقيامهم بتوريد الكميات المطلوبة بسرعة حتى يتمكن فريق وحدة التغير المناخي و الكوارث الطبيعية في غزة من توزيعها بمساعدة شبكة المتطوعين والجمعيات القاعدية النسوية والشبابية والتعاونيات الزراعية وعدد من المجالس المحلية لمساعدة المزارعين في هذه الكوارث". 
وأشار مدير بلدية المغراقة عبد الله مشمش: إلى "أن مثل هذه العمليات الإغاثية هي من أكثر الإحتياجات التي تحتاجها المنطقة وبخاصة في ظل تدمير البنية التحتية بالكامل لمنطقة المغراقة بعد العدوان الأخير على قطاع غزة، والأسر اليوم بحاجة تلبية الحد الأدني من احتياجاتها الإنسانية ، وبخاصة ممن لازالو مشردين في مراكز الإيواء، فاليوم جميعنا مسئولين عن ما يحدث، ويجب علينا صب جهودنا في إتجاه مساعدة الأسر ، وأننا نحاول التشبيك مع مؤسسات المجتمع المدني العاملة في هذا المجال من أجل تلبية إحتياجات السكان ومساعدتهم على تخطي الوضع الكارثي الذي يعيشونه اليوم ".
وأشار منسق حملة عامر يزبك شكرا غزة الثانية من أهلكم في الناصرة إلى "أن الحملة استجابت لنداء الاغاثة الزراعية الذي وجهته قبل أيام من ضرب المنخفض الجوي، وعلى أثرها تحرك متطوعو ومتطوعات الحملة لجمع التبرعات التي بلغت قيمتها 56 الف شيكل من اهالي الخير في الناصرة".

يزبك: المساعدات تعبر عن عمق الترابط والتكافل بين أبناء الشعب الفلسطيني
وأكد يزبك أن "هذه المساعدات تعبر عن عمق الترابط والتكافل بين أبناء الشعب الفلسطيني والمحافظة على الانتماء للقضية الفلسطينية بطريقة متماسكة، وذلك لان مشاهد الدمار التي حلَّت على غزة تستدعي كل صاحب ضمير حي وأخلاق إنسانية ووطنيّة لدعم أهالي غزة، لأنه وفقا لتقارير العديد من الهيئات الدولية، فان القطاع يمر بكارثة إنسانية وازدات حدتها مع المنخفض الجوي الاخير، وهذا يستدعي المساعدة لنشل الاهل من أزمات لا تُحمَد عقباها".
تجدر الإشارة إلى أن العديد من الجمعيات والأحزاب واللجان الشعبية العربية في الناصرة والجليل والمثلث تفاعلت كثيرا في حملة اغيثوا غزة وقدمت مساعدات نقدية وتبرعات عينية سخية لدعم أهالي قطاع غزة.



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق