اغلاق

أهال من الناصرة يقدمون بطانيات لمتضرري الحرب بغزة

إستجابة للنداء العاجل الذي اطلقته الإغاثة الزراعية الفلسطينية ، واستمرارا لحملة "اغيثوا غزة" التي انطلقت منذ الهجوم الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة ،

 
خلال توزيع  " البطانيات " في قطاع غزة

بادرت مجموعة من النشطاء السياسين والاجتماعين ، ومنهم : عامر يزبك ، علي هواري ، هويدة نمر ، رياض ابو اسعد، بسام كنج، حنا خميس، زاهر بولس ، بالاستجابة للنداء واعلنت عن حملة كبيرة تحت عنوان " شكرا غزة " والتي بادرت الى جمع التبرعات النقدية لشراء البطّانيات الشتوية ، وفورا تم ارسال ( 700 ) بطّانية ، كدفعة اولى، الى أهالي قطاع غزة في منطقة المغراقة وحجر الديك .

" نحن على تواصل مع أهلنا في القطاع منذ العدوان الغاشم "
وقام بتوزيع البطانيات طاقم المتطوعين من الاغاثة الزراعية بالتعاون مع بلدية المغراقة وبلدية حجر الديك والعديد من المؤسسات الفاعلة: جمعية تنمية الشباب ، جمعية الثروة الحيوانية، جمعية  الكادحين الفلسطينيين.
وقال مركّز حملة  "شكرا غزة " الثانية ، عامر يزبك  : "اننا منذ العدوان الغاشم ونحن على تواصل مع اهلنا في قطاع غزة ، ومع مركّز حملة اغيثوا غزة في الداخل عماد بدرة ، حيث تم التجاوب فورا مع النداء الذي اطلقته الاغاثة الزراعية الفلسطينة في بداية المنخفض الجوي ، لمساعدة اهلنا المنكوبين والمشردين في مراكز الايواء وفي الخيام والكرفانات ".
واكد يزبك  على ان " هذاالعمل هو جزء من الواجب الوطني والاخلاقي والانساني وهو ايضا رد الجميل لاهلنا في قطاع غزة على صمودهم الاسطوري ودورهم البطولي في الدفاع عن القضية الفلسطينية وفي رفع مكانة العرب والفلسطينين في كل بقاع الارض في مواجهتهم مع الاحتلال الاسرائيلي وفي الظروف الصعبة والمؤلمة التي يواجهونها ، فنقول مرة ثانية وثالثة والف ،شكرا غزة ".
وأضاف يزبك : " منذ اعلان النداء كان هنالك تجاوبا كبيرا وعلى أثرها تحرك متطوعو ومتطوعات حملة " شكرا غزة " لجمع التبرعات من اهل الخير في الناصرة " ، مؤكدا " ان الحملة مستمرة طالما استمرت الحاجة ".
يشار الى ان هذه المجموعة نشطت في السابق لادخال شاحنات مياه للشرب الى قطاع غزة في بداية الحرب الاخيرة عندما استدعت الحاجة هناك .















لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق