اغلاق

الشرطة:اغلاق مؤسستين تمولان الاسلامية وحماس

علم موقع بانيت وصحيفة بانوراما من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري "مؤخرا كشفت هيئة مديرية التحقيقات والاستخبارات القطرية - لاهف 433 شعبة " اليحبال "


الصورة للتوضيح فقط

لمكافحة الجرائم الدولية عن شبهات قيام مؤسسات غير حكومية التي كان قد اعلن عنها كجمعيات غير معترف بها بتحويل مبالغ من اموالها ورصيد ريعها لمنظمات التابعة للحركة الاسلامية وحماس، وذلك بغية تمويل الاخيرتين لنشاطات معادية   هذا وبنطاق التحقيقات تم نهار اليوم الاثنين اغلاق مؤسسة "  الفجر للفن الاسلامي  " بالناصرة ومؤسسة  " مسلمات من اجل الاقصى " في القدس وهما مؤسستان اعلن عنهما مؤخرا من قبل وزير الامن وبتوصية من جهاز الامن العام "
الشاباك " كجمعيتين غير مشروعتين واللتين ووفقا للشبهات تقومان بتحويل اموالهما ورصيد ريعهما لتمويل نشاطات التابعة لجهات بالحركة الاسلامية وحماس، مع قيامها بانتهاك خطير وتجاوز لقانون حظر تمويل الارهاب وقانون حظر تبييض وغسيل الاموال اضافة لتشكلها كجمعيات غير مشروعة وجرائم ضريبية اخرى مختلفة" .

"مداهمة وتفتيش مكاتب المؤسستين واعتقال عدد من المتواجدين"
واضاف بيان الشرطة: "هذا ووفقا للشبهات يتم من اموال ورصيد ريع هذة المؤسسات غير الحكومية تمويل
نشاطات التي يتم تنفيذها بواسطة نشطاء مع راتب " ما يسمى : المرابطين والمرابطات " الذين يصلون يوميا لحيز الحرم القدسي الشريف ويمكثون في الحيز هناك خلال ساعات الزيارات المحددة للزوار والسياح ومع وصول مجموعات الزوار الى الحرم يقوم النشطاء بالعادة في استخدام العنف اللفظي وحتى الجسدي ضد الزوار بشكل الذي يهدد سلامة الزوار الشخصية وفي انتهاك لحرية العبادة" .
واردف البيان: "
هذا ومنذ ساعات صباح اليوم الاثنين، قامت مديرية الهيئة القطرية – لاهف 433 بالمشاركة
مع قوات من جهاز الامن العام " الشاباك" وممثلين عن مكتب سلطة الضرائب والمباحث العامة والسلطة لمكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب واخرى من لواء القدس والشمال بمداهمة وتفتيش مكاتب المؤسستين مع ضبط اجهزة حواسيب اضافة لوثائق مختلفة مع حسابات مصرفية بغرض مصادرتها لاحقا، كما وتم التوقيف للتحقيق عدد من
الاشخاص الذين تواجدوا هناك اثناء تنفيذ هذه النشاطات ".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق