اغلاق

عبلين: مدرسة جبور طوقان تكرّم المربيّة وردة خوري

أقامت مدرسة "جبور طوقان" في عبلين، حفل تكريم للمربية الفاضلة وردة عفيف خوري (أم رفيق)، بمناسبة خروجها للتقاعد،


مجموعة صور من حفل التكريم بعدسة مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بعد خدمةٍ دامت سبعة وثلاثين عامًا في سلك التعليم كمعلمة ومربية ومركّزة للّغة العربيّة، وقد تمّ الاحتفال في قاعة ومطعم الجليل سهل عبلين.
رحّب طاهر ريّان بالحضور وبالمحتفى بها وألقى محمود حاج، مدير المدرسة كلمة في هذه المناسبة، حيث أشاد بالعطاء المستمر والمثابرة بالعمل من قبل المعلمة، وأضاف انها "تركت بصمتها الإيجابية على العملية التعليمية في المدرسة وعلى الأجيال كافةً". كما وكانت كلمة شكر وتقدير من المربي المتقاعد مكرم خليفة.
وعبرت
المحتفى بها أم رفيق، عن تقديرها وشكرها العميقين للأسرة التدريسيّة وفخرها لانتمائها لمدرسة كهذه تجمع ما بين الكدّ والعمل، والوفاق والمحبة والاحترام، وفي سياق كلمتها أيضا استشهدت المربية بكلمات زوجها خالد الذّكر موفق رفيق خوري، من كتابه "نبض القلب" عن "أهمية العمل والأمل في الحياة، وأن على الانسان أن يتكلّ على خالقه وعلى نفسه وأن لا يكترث إن فشل مرّة، بل عليه أن يثابر كي ينتصر وينجح ليحصل على ما يستحق".
وتخلّل الاحتفال فقرات فنية ومفاجآت متنوعة، وذلك بمبادرة من المعلمة علا حاج وبمشاركة جميع أعضاء الهيئة التدريسية مع تناول الجميع وجبة العشاء. وبعدها قدّم مدير المدرسة والسكرتيرة إلزا تيّم الهدية التذكاريّة للمربية، وقدمت المربية بالمقابل الهدايا الرمزيّة لجميع الحضور وهي عبارة عن قلم ثمين.









لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق