اغلاق

لقاء ديني في عرابة يدعو لنشر قيم التسامح في المجتمع

نظمت لجنة نشر الدعوة والحركة الإسلاميّة في عرابة مساء أمس الاثنين، محاضرة دينيّة عرفت بدرس أو لقاء الحيّ، تحدث خلاله فضيلة الشيخ محمّد عارف وتد،


مجموعة صور من اللقاء

في بيت أبناء المرحوم محمّد حسين نصار "أبو عاطف".
افتتح اللقاء الذي تولى عرافته نسيم بدارنة، بتلاوة لآيات من الذكر الحكيم تلاها محمود نصار، ودار موضوع اللقاء حول فضيلة التسامح والإصلاح بين الناس.
وتطرق الشيخ محمّد العارف في حديثه إلى خلق التسامح  وما يشمله من عفو وصفح ومغفرة، على أنّ هذا الخلق هو أساس الوحدة بين أفراد المجتمع وهو صمام الأمان لمجتمعاتنا في الوقت الذي يعربد فيه العنف.
كما سرد فضيلته نماذج من حياة النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، وحياة الصحابة والتابعين في عفوهم وتسامحهم وضرب الأمثلة العديدة مقارنة مع واقع مجتمعنا وأساس علاقتنا بين بعضنا البعض. وكان من جملة ما تطرّق له قول ابن السماك "لا أقول إنّ غدا لنتحاسب ولكن إنّ غدا لنتغافر".
و
ختم الشيخ حديثه بتوجيه النصح والإرشاد إلى "ضرورة التحلّي بخلق التسامح وإشاعته بين الناس في سائر معاملاتنا، لأنه في النهاية هو الضمان والسبيل إلى النجاة في الدنيا والآخرة".
هذا واختتم اللقاء بتوجيه الشكر لأهل البيت الذين استضافوا اللقاء، الذي حضره العشرات من الأهالي في البلدة وأهالي الحيّ خصوصا، إلى جانب مسؤول الدعوة الشيخ مجدي خطيب ولفيف من أبناء الدعوة في عرابة.
تجدر الإشارة إلى أنّ هذا اللقاء ستتبعه لقاءات شهريّة في أحياء البلدة، تعكف لجنة نشر الدعوة في البلدة على تنظيمها وفق خطة أعدّت في هذا الجانب وستحمل اللقاءات القادمة عناوين مختلفة .
كما يذكر أيضا بأنه تمت دعوة الأهالي لهذا اللقاء من خلال طاولة دعويّة، وزّع خلالها مطوية وقرص مدمج CD حول موضوع التسامح وردّ المظالم إلى جانب مجلة إشراقة. 

















لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق