اغلاق

اورنا سمحون تمنح طمرة لقب عاصمة التربية والتعليم

استقبلت بلدية طمرة صباح اليوم الثلاثاء، مديرة مكتب لواء الشمال بوزارة المعارف، اورنا سمحون ويرافقها كبار موظفي المكتب بالوسط العربي،
Loading the player...

المفتش اللوائي، احمد بدران والمفتش، توفيق زعرورة والمفتشة، ماري ابو يمن والمفتشة، سهيلة عصفور والناطق باسم اللواء، دافيد جورلي. وشارك باللقاء كل من رئيس بلدية طمرة، الدكتور سهيل ذياب ومدير قسم المعارف، محمد شما وكوادر العمل الرسمية بالبلدية المرتبطة بجهاز التعليم الطمراوي .
استقبل موظفو الاجهزة التربوية بالبلدية، مديرو اقسامها المختلفة واعضاء البلدية وموظفون رسميون سمحون، وافتتح اللقاء محمد شما، مدير قسم المعارف مرحبا بالوفد القادم للبلدية مشيراً الى الطلبات المطروحة على طاولة مديرة اللواء. وتحدث الدكتور سهيل ذياب مرحباً بالحاضرين مبرزا موضوع التربية والتعليم ومع العمل المباشر والذي لم يتعد السنة امام مديرة اللواء ووصفه بالمثمر، ليتواصل اللقاء بعرض كل ما تحويه طمرة من طلاب وفئات تربوية واجهزة تعليم ونسب مئوية حول وضعيات جهاز التعليم عبر عارضات الكترونية قام بتقديمها مدير قسم المعارف.

سمحون: طمرة عاصمة التربية والتعليم في الوسط غير اليهودي
وأكد الدكتور سهيل ذياب ان العمل المباشر مع مديرة اللواء مثمر، مستعينا بتجربته السابقة بمشفى رمبام بحيفا واصفا العمل امام مديرة اللواء بالسريع، وانه خلال وقت قصير يصل لنتيجة معها من دعم ورصيد كبير بطمرة، مشيرا الى انها سيدة انجازات وافعال، مشيرا الى مكانة الطمرة التعليمية العالية بالدولة.
وقد لخصت اللقاء مديرة اللواء الشمالي، د. اورنا سمحون قائلة:" كلي سعادة بالوصول الى هنا لان طمرة تمثل وتعتبر عاصمة التربية بالوسط غير اليهودي، وهنا تتحقق الاحلام الجيدة فطمرة مدينة تستثمر بالتربية والتعليم وهذه علامة ممتازة، لان بطمرة اشخاص يرون بان التعليم هو سلم الاوليات بهذه المدينة وعندما اقول طمرة عاصمة التربية بالوسط غير اليهودي، هذا يعني الانجازات التربوية وهذا امر ليس سهلاً لانني رأيت بل احمل بين يدي كل المعطيات الماضية عن طمرة منذ عام 1990 ورايت ان هنالك نزوح طلاب عن التعليم بصورة كبيرة بل كان من يترك طمرة ويدرس خارجها، لكن اليوم ومن سنة الى سنة ذهبت وولت تلك الفجوات، وبعد سنوات طويلة استطاعت طمرة ان تلغي كل النزوح وهذا يدل على قوة التعليم بطمرة، وهنالك تغيير كبير بطمرة بل تغيير يميزها عن الكثير من البلدات العربية، وخاصة من خلال انتقال الطالب من مرحلة الطفولة الى مرحلة الدراسة المدرسية، بل ارى النجاح المميز بالبجروت وهذا يدل على العمل الدؤوب والمتواصل وهنالك بالطبع ما يجب فعله لرفع البجروت اكثر واكثر، لكني اؤكد ان طمرة مدينة تستثمر بطاقتها وجعلت من نفسها عاصمة التربية بالوسط غير اليهودي".
بالنهاية قدم لاورنا سمحون درعان من قبل رئيس البلدية الدكتور سهيل ذياب ومدير قسم المعارف محمد شما.


مجموعة صور من اللقاء بعدسة مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق