اغلاق

النائب غنايم يستنكر إغلاق مؤسسات تهتم بالقدس والأقصى

قال النائب عن الحركة الإسلامية مسعود غنايم (الموحدة): "إن قيام جهاز الأمن العام الإسرائيلي والشرطة بإغلاق مؤسسة الرابطة الإسلامية،


النائب مسعود غنايم

هو اعتداء مكشوف على حق كل عربي ومسلم في الدفاع عن المسجد الأقصى، وفي تشجيع زيارته  والصلاة والمرابطة فيه".
وأضاف "هذا العمل من جانب السلطات الإسرائيلية هو استمرار للملاحقة الدينية والسياسية للحركات الإسلامية ومؤسساتها، والتي تهتم بالمقدسات ودور العبادة الخاصة بالمسلمين، وهو تنفيذ لنوايا وخطط رئيس الحكومة نتنياهو ووزير الأمن الداخلي أهرونوفيتش، الذي أعلن مرارا عن نيته سن قوانين وتعليمات تحظر نشاطات الحركة الإسلامية ومؤسساتها التي تتابع الأحداث من المسجد الأقصى القدس".
وتابع "إغلاق مؤسسات دينية وخيرية إسلامية، هو خضوع لاملاءات ورغبات اليمين الإسرائيلي، الذي يريد أن يعمل بحرية لتنفيذ مآربه التهويدية في المسجد الأقصى والقدس".
وأكد "إن هذه الإجراءات  تعتبر مسا بحرية العبادة وبالحق الديمقراطي لكل حركة أو جماعة أن تنشط من خلال جمعيات ومؤسسات، للاهتمام بما تؤمن به والرد على هذه الممارسات يجب أن يكون من خلال تكثيف المرابطة، والزيارة للمسجد الأقصى ودعم الجمعيات والمؤسسات الفاعلة بهذا المجال".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق