اغلاق

الدكتور واصل ابو يوسف يدين الارهاب في أي مكان

دان الدكتور واصل ابو يوسف، الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الإرهاب الذي تتعرض له فرنسا.


وأضاف أبو يوسف أن "الشعب الفلسطيني الذي اكتوى بنار الاحتلال والإرهاب طوال سنوات طويلة ماضية من إرهاب الدولة المنظم، الذي يمارسه الاحتلال هو أكثر الشعوب تلمسا لما يتعرض له الشعب الفرنسي".
وشدد أبو يوسف على "تضامن الشعب الفلسطيني مع فرنسا ضد الإرهاب الذي تمارسه بعض القوى التي تدعي الدين، وهي لا علاقة لها بالدين وأخلاقه" .
وقال "اننا ندين الهجوم الإرهابي ونرى فيه ترجمة لغريزة القتل والإجرام التي تمارسها القوى الإرهابية المتطرفة ضد الإنسان والمجتمعات. ونرى أن الإرهاب الذي ضرب في باريس، هو ذاته الذي يضرب في فلسطين ، ودول المنطقة سورية والعراق ولبنان، وفي العديد من دول العالم".
واكد "إن هذا الاعتصام الذي يتزامن مع التظاهرة الشعبية الحاشدة التي شهدتها العاصمة الفرنسية تنديداً بالإرهاب، هي تعبير عن غضب الفرنسيين في مواجهة الإرهاب، ونندد كذلك بمشاركة رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني نتنياهو في هذه التظاهرة، لأنه رأس الإرهاب الذي استباح ويستبيح دماء أبناء شعبنا في فلسطين".
ورأى امين عام جبهة التحرير "اطلاق الشعب الفرنسي صرخة قوية ضدّ الإرهاب، يتطلب من دول العالم وقف الارهاب الذي تمارسه دولة الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني من قتل وعدوان واعتقال وحصار، ونحن نقف الى جانب شعوب العالم قاطبة تنديداً بالسياسات الداعمة للارهاب والتطرف، وللضغط من أجل تبنّي سياسات جادة وفاعلة في مكافحة الإرهاب والقائمين به".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق