اغلاق

جبهة التحرير: يوم الشهيد ذكرى لتكريم شهداء الثورة

وصفت القيادة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية يوم الشهيد الفلسطيني بالعيد الوطني والذي يصادف ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة .

وأكدت " أن هذه المناسبة تأتي تخليدا لذكرى شهداء الشعب الفلسطيني، حيث يحيي الفلسطينيون في شتى أماكن تواجدهم يوم الشهيد الفلسطيني، وفي  هذا اليوم يستذكر كل بيت شهيده وتتعانق فيه الاراوح الطاهرة مع تراب الوطن".
واستذكر د. سعيد أبو عباة عضو القيادة المركزية للجبهة بهذه المناسبة " شهداء جبهة التحرير الفلسطينية والثورة الفلسطينية الذين قضوا على مذبح الحرية وعلى رأسهم الأمين العام الأول للجبهة القائد الوطني الكبير طلعت يعقوب والشهيد احمد موسى أول شهداء الثورة الفلسطينية المعاصرة".
وأضاف أبو عباة : " في هذا اليوم نستذكر الرئيس الشهيد ياسر عرفات الذي اصدر قرارا باعتبار هذا اليوم يوما للشهيد الفلسطيني، كما لا ننسى الشهداء القادة أمثال الشهيد ابو العباس واحمد ياسين وأبو علي مصطفى وفتحي الشقاقي وقافلة كبيرة من القادة الشهداء" .
وأكد أبو عباة " أن في هذا اليوم يستذكر الشعب الفلسطيني الشهداء الذين ارتقوا إلى العلا في كافة مراحل الثورة الفلسطينية ومسيرة النضال الوطني الطويل من كافة الفصائل وفي جميع المواقع داخل الوطن وخارجه وفي السجون وعلى الحدود وشهداء الأرقام الذين ما زال الاحتلال يحتجز جثامينهم ".
وشدد أبو عباة " أن الحديث عن الشهداء يعني الحديث عن الهوية الفلسطينية والقدس والمشروع الوطني الفلسطيني وعن من هم أكرم منا جميعا الذين رسموا لنا الطريق وأناروا لنا درب الحرية ".
وأعرب عن أمله " في يأتي يوم الشهيد العام القادم وقد تحققت وحدة الشعب الفلسطيني بالحرية والمصالحة ".
وقال أبو عباة : " إن شعبنا الفلسطيني الذي قدم آلاف الشهداء يتطلع في يوم الشهيد إلى إتمام الوحدة الوطنية فهذا يمثل قمة الوفاء مع دماء الشهداء الأبطال، فهذه الدماء الطاهرة تحثنا على إنهاء هذا الانقسام الذي عصف بكل تفاصيل حياتنا من اجل توحيد بوصلتنا في مواجهة الاحتلال ".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق