اغلاق

كتلة الجبهة في بلدية الناصرة تهدد بالتوجه للقضاء

وصل الموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من كتلة الجبهة في بلدية الناصرة، جاء فيه :" وجه المحامي نضال حايك من جمعية "محامون من أجل ادارة سليمة" رسالة،


رئيس بلدية الناصرة علي سلام 

باسم أعضاء البلدية من كتلة الجبهة،
الى رئيس بلدية الناصرة السيد علي سلام يطالبه فيها بعقد جلسة للمجلس البلدي والرد على هذه الرسالة، حتى موعد اقصاه 20.1.2015. واكد المحامي حايك انه بناء على الرد ستقوم الجمعية بفحص امكانية اللجوء الى مسارات قضائية، معتبرا ما يفعله رئيس البلدية من خرق القانون بشكل متواصل بمثابة محاولة للتضييق على اعضاء البلدية".

"احتجاج شديد اللهجة على عدم احترام سلام لقوانين البلديات"
واضاف البيان: "و
فيما طالبت الرسالة برد الرئيس على استجوابات اعضاء كتلة الجبهة وادراج اقتراحاتهم على جدول اعمال الجلسة المقبلة، تضمنت احتجاجا شديد اللهجة على عدم احترام سلام لقوانين البلديات الذي ينص على عقد جلسة مجلس بلدي شهرية، حيث لم تعقد جلسة منذ سبعة اشهر.  وشددت الرسالة على احترام حق أعضاء البلدية في قراءة الرد على استجواباتهم، التي قدمت منذ أشهر، في جلسات المجلس البلدي، بالإضافة الى احترام حق أعضاء البلدية في أدراج اقتراحاتهم على جدول أعمال جلسات المجلس البلدي".
واردف لبيان: "
يذكر ان الرسالة ارفقت بست رسائل أخرى كانت كتلة الجبهة ارسلتها الى رئيس البلدية ووزارة الداخلية  تطالبهما باحترام القانون وحق اعضاء المجلس البلدي بعقد جلسة مجلس بلدي شهريا وبإدراج اقتراحاتهم فيها وذلك لمصلحة البلد وأهلها".
وختم البيان: "وقد وجهت نسخة من الرسالة الى متصرف لواء الشمال في وزارة الداخلية اوري ايلان، الذي لم يرد على طلب كتلة الجبهة بالزام سلام بعقد جلسات للمجلس البلدي حسب القانون !".





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق