اغلاق

الشخصيات المستقلة تطالب بدعم حكومة التوافق في الاعمار

طالب تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس والشتات، برئاسة الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير،

بتقديم الدعم السياسي والشعبي لحكومة التوافق الوطني برئاسة الدكتور رامي الحمد الله، وإعانتها على "تنفيذ جميع بنود اتفاق المصالحة وحل القضايا التي أفرزتها الخلافات السياسية والدموية والحزبية خلال سنوات الانقسام الفلسطيني الماضية، لأن الحكومة هي الذراع المنفذ لكل ما تم التوافق عليه سياسيا وفصائليا في اتفاق القاهرة وإعلان الدوحة لتوحيد مؤسسات الوطن وكسر الحصار عن قطاع غزة وفتح المعابر وتحقيق المصالحة".
ودعا عبد المحسن عابدة، عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة لعدم "وضع المصالح الحزبية والأهداف السياسية أمام عربة تنفيذ المصالحة لعرقلة تنفيذ الوحدة وإنهاء الانقسام، وان وضع الحلول اللازمة لتسريع إعادة اعمار قطاع غزة ومواجهة المعاناة الشديدة التي يعيشها أصحاب البيوت المدمرة والنازحين والمهجرين وضحايا المناكفات السياسية، أهم من كل المطالب الحزبية والأهداف الفردية".
وذكر الدكتور سامي حلس، عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة أن "المتضررين يعيشون أوضاعا صعبة في بيوتهم المهدمة ولا يزالون يفترشون الأرض في المدارس ويعانون ويلات البرد وبطء عملية الاعمار".
من جهته يبن محمد أبو حصيرة، عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة أن "الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات مل من بطء تنفيذ المصالحة وتعزيز الانقسام، رغم مرور أعوام منذ لحظة التوقيع على بنود اتفاق المصالحة والاتفاق على تشكيل حكومة التوافق الوطني ذات المهام المنوطة بدفع عجلة الوحدة وعلاج قضايا الانقسام، وان توحيد البيت الفلسطيني الداخلي ورعاية أبنائنا داخله يلزمه نوايا صادقة من الكل الوطني لإعلاء المصلحة الوطنية فوق كل المصالح الفردية".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق