اغلاق

لقاء لرابطة الصحافيين وكلية الاعلام بجامعة كولومبيا

في لقاء هو الأول من نوعه بين رابطة صحافيي الداخل ، التي أقيمت حديثا ، اجتمع أعضاء الإدارة بوفد من كلية الاعلام في جامعة كولومبيا الأمريكية وممثلون ،


جانب من المشاركين باللقاء

 عن السفارة الأمريكية ، لبحث سبل التعاون المستقبلي ، وإقامة نشاطات ودورات تعود بالفائدة على الصحافيين في البلاد .
أقيم اللقاء في أكاديمية القاسمي بمدينة باقة الغربية. كان في استقبال أعضاء الإدارة والوفد الأمريكي، الدكتور عروة مصاروة، مدير مركز السينما والتلفزيون في كلية القاسمي، الذي أثنى على إقامة رابطة الصحافيين وأبدى استعداده للتعاون المشترك.
تخلل اللقاء محاضرة قدمتها البروفيسورة جوديت ماتلوف ، من كلية الاعلام في جامعة كولومبيا في نيويورك، حول الاعلام الاجتماعي/ الاعلام الحديث وطرق استخدامه بصورة آمنة ، للتقليل من احتمالات تعرض الحسابات الشخصية للقرصنة ، أو تتبعها ومراقبة محتوياتها، سواء على مستوى صفحات  مواقع التواصل الاجتماعي او البريد الإلكتروني وغيرها من الوسائط المتاحة.
واتفق المجتمعون على توطيد التعاون مستقبلا وتنظيم فعاليات يستفيد منها جميع الصحافيين المنتسبين للرابطة، من النقب والمثلث وصولا الى الجليل ومرورا بالمدن الساحلية.
إلى ذلك، ستعقد رابطة الصحافيين اجتماعا موسعا في الفترة القريبة، يشمل جميع منتسبيها كما ستفتح الباب أمام كل من يعمل في الحقل الصحفي للانضمام إلى صفوفها، لتشكّل أكبر هيئة تمثيلية في هذا المجال، علما أنها تضم اليوم عددا من ابرز الصحافيين في الداخل، رغم حداثة عهدها.   















لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق