اغلاق

سويد: الغاء امتحان اللغة العربية هو معاقبة للضحية

بعد توجه العديد من الطلاب الثانويين العرب والاهالي الى النائب حنا سويد، بسبب الغاء امتحان اللغة العربية مساء الخميس، بادعاء تسريب نموذج الامتحان، توجه النائب حنا سويد الجمعة

الى مفتشة اللغة العربية في وزارة المعارف الدكتورة راوية بربارة منددًا بقرار الوزارة الغاء الجزء الثاني من امتحان اللغة العربية، ورفض تسلم نماذج الامتحانات من قبل المراقبين المعتمدين، في خضم الامتحان واحداث بلبلة كبيرة بين صفوف الطلاب والأهالي، بلا اكتراث لمشاعر الطلاب وجهودهم وتأثير هذا القرار على مستقبلهم الدراسي.

وقال سويد لبربارة، ان الغاء الامتحان بهذا الشكل هو عقاب للضحية، عقاب جماعي للطلاب الثانويين العرب بسبب أمر لا يتحملوا أي جزء من المسؤولية عنه، وكان الأجدر بالوزارة التعامل مع هذا الأمر بشكل مغاير يحترم شعور الطلاب ولا يحدث كل هذه البلبلة والامتعاض.

وطالب سويد مفتشة اللغة العربية باجراء تقييم جدي ومهني للقرار الخاطئ الذي تم اتخاذه، والاعلان الفوري عن الاجراءات البديلة التي سيتم اتخاذها من قبل وزارة المعارف، بما يضمن الاعتراف بالجزء الأول من الامتحان، وعدم الحاق أي ضرر بالطلاب وخاصة الطلاب المتسجلين للجامعات.

وتوجه العديد من الأهالي للنائب سويد مستهجنين هذا الالغاء، خاصة وأن نفس الظاهرة كانت قد حدثت قبل ايام قليلة، انتشار خبر تسريب امتحان اللغة الانجليزية، ولم تقم الوزارة بأي عمل حينها، لكنها قامت بالغاء امتحان اللغة العربية بدون أي تردد.

وتعهدت الدكتورة بربارة بمتابعة القضية أمام ادارة وزارة المعارف، واطلاع النائب سويد على مستجدات الأمور.

وأكد سويد ان القضية الأساسية هي عدم معاقبة الضحية، وعدم الحاق أي ضرر بالطلاب، واذا لم تقم الوزارة بخطوات بديلة فعليها اعلام الجامعات بهذا الخلل، وعدم احتساب نتائج اللغة العربية ضمن المعدل العام لكل طالب في شهادة البجروت.





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق