اغلاق

أمسيات فنّية مميزة دافئة في المعهد الموسيقي بعبلين

نظّم المعهد الموسيقي في عبلين سلسلة من الأمسيات الموسيقية الراقية تضمنّت مقطوعات عزف جميلة، قدّمها الطلّاب المنتسبون للمعهد على الآلات الموسيقية المختلفة.


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وقد حضر هذه الأمسيات عدد كبير من الأهالي الّذين عبّروا عن ارتياحهم وإعجابهم من حسن التنظيم والأداء الراقي الّذي بلغه أبناؤهم. وقد تمّ تقسيم الليالي الموسيقية حسب نوع الآلة فقد قدّم الأستاذ ميخال طلّابه الّذين أظهروا مقدرة فذّة في العزف على آلة الدرمز والسكسفون من بينهم الطلاب: عزيزخليل ,رزان مطر , احمد نجمي , الياس نصرالله وتوفيق نصرالله وسمعان دعيم واسماء حيدر ومجيد ابو شحادة .
وقد أثبتت المعلمة ليدميلا معلمة في الة الجيتارة أنّها تمتلك طرائق رائعة في تدريب الطلّاب تجعلهم في شوق دائم لآلاتهم الموسيقية، أمّا الطلّاب فقد قدّموا معزوفات قرعت أذن نشوة الحاضرين وهم : امال شاهين، سلوى نعوم، فاتن حاج وسنتيا دعيم وتلين شيخ أحمد وجود داوود .

المايسترو نبيه عوّاد يشرف على الأمسيات
وقد أشرف على سير هذه الأمسيات الراقية مدير المعهد الأستاذ المايسترو نبيه عوّاد الّذي أثنى على كل من ساهم في إنجاح هذه الأمسيات، وأثنى على المستوى الراقي الّذي بلغه طلّاب المعهد، مؤكدًا أنّ كلّ ما يتحقّق في المعهد يتمّ وفق خطّة مهنية مدروسة، ولم يفت الأستاذ نبيه أن يتوجّه بتهنئة قلبية خالصة لجميع المحتفلين بالأعياد المجيدة متمنيًا للجميع سنة سعيدة وهانئة.
يذكر أنّ المعهد الموسيقي في عبلين يعتبر من أهم الصروح الموسيقية في البلاد، ويضمّ كادر معلمين ومدربين يملكون تجربة واسعة في المجال الموسيقي، وقد خرّج المعهد منذ تأسيسه مئات العازفين ومنهم من دخل عالم الاحتراف. ومن المنتظر أن تستمرّ هذه الأمسيات الموسيقية في المعهد حتّى نهاية شهر كانون الثاني الحالي.





















































































لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق