اغلاق

أولى أمسيات توقيع بردقانة إياد برغوثي بيافا، الناصرة وحيفا

مع بداية العام الجّديد، وبالتزامن مع وصول النّسخ الأولى للرواية إلى الوسط العربي، تفتتح رواية "بردقانة" للكاتب الفلسطينيّ إياد برغوثي، أولى أمسيات توقيعها في فلسطين،



وتبدأها من "مسرح السّرايا" في يافا يوم الأربعاء 21.1.2015 عند الثّامنة مساءً، مرورًا بمقهى "كتابُن" في الناصرة وذلك يوم السّبت 24.1.2015 عند السّابعة مساءً ومن ثم "المحطّة – تعاونيّة شبابيّة فلسطينيّة "بحيفا يوم الأربعاء 28.1.2015 عند السّابعة مساءً.
صدرت "بردقانة" في آذار/ مارس 2014، وهي الإصدار الأخير للكاتب، عن "دار الآداب" البيروتيّة. تجري أحداث الرواية في مدينة عكّا عام 1945، وتحكي قصة الكابتن فايز غندور مدرب فريق كرة القدم المحلّي، الذي يحيا أجمل أيّام حياته بعد أن تمّ تعيينه مدربًا للمنتخب العربيّ الفلسطينيّ الجّديد، وهو على وشك الزّواج من خطيبته ثريّا، المعلّمة في مدرسة البنات. إلا أنّ مطالبة جريدة معروفة بمنع تعيينه ونشر صورة لوالده المقتول في خضمّ الثّورة وقد عُلّقت على جثّته لافتة مكتوب عليها "عميل"، سيقلبان حياته رأسًا على عقب.

" يستعيد بموهبة لافتة تاريخ فلسطين"
أُنجزت رواية "بردقانة" في إطار "محترف نجوى بركات" لكتابة الرواية، وقد جاء بين بيان لجنة تحكيم المحترف المؤلّفة من الروائيّ والصحفيّ اللّبنانيّ عباس بيضون، والشّاعر البحرينيّ قاسم حدّاد، ومديرة "دار الآداب" اللّبنانيّة رنا إدريس: "استطاع إياد البرغوثي في "بردقانة"، أنّ يستعيد بموهبة لافتة تاريخ فلسطين أثناء الاحتلال البريطانيّ، على خلفيّة لعبة الكرة. ولغة الراوي وتصويره للشخصيات الأساسية في الرواية تدل على مقدرة أكيدة في التجريب والبحث والخيال، إلى جانب الطرافة في الابتكار الرمزيّ لموضوع الرياضة، وفي وصف الانتهازيّين الذين يزجّون في العمل الثوريّ".

"صوت بديل بعيد عن فخّ التكرار في الثّيمات والمضامين الروائيّة"
في مقالتها " بين فوز محتمل وخسارة ممكنة "، كتبت الشّاعرة والنّاقدة الفلسطينيّة ريم غنايّم: "تقتحمُ رواية "بردقانة" للكاتب الفلسطينيّ إياد برغوثي المشهد الروائيّ الفلسطينيّ الجّديد بثقة، لتشكّل صوتًا بديلاً بعيدًا عن فخّ التكرار في الثّيمات والمضامين الروائيّة. في هذه الرواية التي تعلّمنا شيئًا عن ثقافة مساءلة الماضي، وثقافة طرح السّؤال حول حقائق لا تبدو حقائق، تصبح الكتابة مرآةً تعرّي الجروح والشروخ التي تعاني منها هذه الذات".


 
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق