اغلاق

إقرأ الناصرة: الرد على أعداء الرسول هو اتباع سنته

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من لجنة إقرأ الناصرة، جاء فيه :" الحمد لله رب العالمين وصل اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى اله وأصحابه أجمعين،



 أما بعد: الرد على أعداء رسول الله صلى الله عليه وسلم هو اتباع سنته، ومع يقيننا أنهم لا يضرون الرسول مهما قالوا ومهما تكلموا، فان غيظهم في نحورهم والنبي صلى الله عليه وسلم منصور ومؤيد من قبل الله جل وعلا لقوله تعالى: (إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الأَشْهَادُ) (غافر :51)، فهم إنما ضروا أنفسهم ولن يضروا رسولنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم وان ما ظهر من هجمتهم على رسول الله، والذي يتكرر في هذا الزمان ليس بغريب، فمنذ بعثه الله جل وعلا وأعداؤه ينالون منه ومن رسالته، ورده سبحانه وتعالى في قوله: "إن شانئك هو الأبتر " (الكوثر : 3) . قال ابن كثير في تفسيره: إن مبغضك - يا محمد - ومبغض ما جئت به من الهدى والحق والبرهان الساطع والنور المبين هو الأبتر الأقل الأذل المنقطع ذكره".
واضاف البيان: "فما أحوجنا إلى الخطاب القرآني مع عامة الناس أصحاب الفطرة النقية، نوقظ فيهم الإيمان المخدر، فنحدثهم عن اليقين والتوكل، الذي أوشك أن يفقدوهما في متاهات المطالب الحياتية..
نحن ننكر على الصحيفة الفرنسية نشر الرسوم المسيئة لرسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، ولكتاب ربنا القرآن العظيم، وندعو المسلمين لإنكارها، بكل الوسائل المشروعة، فليس من المعقول أن تتخذ قيم الحرية الفكرية، تكأة للاعتداء على المقدسات الدينية، والنيل من رموزها. منذ متى ينظر للإساءة كحرية رأي أو حرية تعبير؟ وكيف والحديث يدور عن سيد الخلق أجمعين والرحمة المهداة للعالمين سيدنا رسول الله خاتم الأنبياء والمرسلين، صلى الله عليه وسلم، وإن كان البعض يدعي أنه لا يعرف معنى هذا النشر؟ ولماذا يُستفز المسلمون! فهذا أيضًا تغابٍ مردود على أصحابه".

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق