اغلاق

اجتماع طارئ للمتابعة برهط وبحث قضية اعلان الاضراب

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنه من المقرر أن تعقد عند الساعة الواحدة من ظهر اليوم ، جلسة طارئة للجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية في البلاد ،
Loading the player...

في مبنى بلدية رهط ، وذلك لبحث آخر المستجدات عقب الأحداث التي شهدتها مدينة رهط في الأيام الأخيرة ، وأسفر عنها استشهاد شخصين من المدينة هما المرحومين سامي الجعار وسامي الزيادنة .

" اضراب شامل في رهط ودعوات للاضراب العام في الوسط العربي غدا "
يذكر أن اضرابا شاملا يعم مدينة رهط ، منذ صباح  اليوم ، يشمل جهاز التربية والتعليم ، وذلك استجابة لقرار لجنة التوجيه العليا لعرب النقب وبلدية رهط .
كما من التوقع أن تبحث جلسة لجنة المتابعة العليا مسألة اعلان الاضراب العام والشامل ، في بلدات الوسط العربي في البلاد ، بما يشمل المدارس والمؤسسات المختلفة ، يوم غد الثلاثاء ، استجابة لمطالب الجماهير في رهط والنقب ، اذ نادى عدد كبير من الأهالي " بضرورة اعلان الاضراب العام في الوسط العربي ردا على تصرفات الشرطة العنيفة تجاههم ".


الحزب الشيوعي والجبهة : " نعم للإضراب العام "
وعلى صعيد متصل ، أصدر الحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة بيانًا حمّلا فيه " حكومة اليمين مسؤولية جرائم الشرطة العنصرية في رهط، وسفك الدم العربي في إطار حملتها الانتخابية وتحريضها المتواصل والمتصاعد على الجماهير العربية " ، وفق ما جاء في البياان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .
وأضاف البيان " أنّ مطلب الساعة هو لجنة تحقيق رسمية لمحاسبة القتلة الفعليين والرسميين ، ولجم سياسة اليد السهلة على الزناد ضد المواطنين العرب، والتي سقط جرّاءها أكثر من 50 مواطنًا عربيًا منذ أكتوبر 2000 " .
وأكد البيان " موقف الحزب الشيوعي والجبهة لإعلان إضراب عام للجماهير العربية، يوم الثلاثاء، وهو موقف عبّر عنه رئيس الجبهة النائب محمد بركة في اجتماع لجنة المتابعة العليا في رهط ظهر الإثنين ".
ودعا البيان إلى " أوسع تحرّكات احتجاجية ضد جرائم الشرطة العنصرية في جميع القرى والمدن العربية ، على أساس المواقف الكفاحية الوحدوية للجنة المتابعة العليا، وفي الجامعات " ، كما دعا البيان " القوى العاقلة في المجتمع الإسرائيلي للخروج عن صمتها وإسماع صوت واضح ضد القتل والعنصرية " .

مجلس الشبيبة في شقيب السلام : " نستنكر عملية القتل البشعة للشهيدين سامي الجعار وسامي الزيادنة "
كما وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مجلس الشبيبة في شقيب السلام ، جاء فيه : " اننا في مجلس الشبيبة في شقيب السلام نستنكر عملية القتل البشعة هذه بحق الشهيدين سامي الزيادنة وسامي الجعار من رهط والتي لم تكن الاولى ولن تكن الاخيرة على ما يبدو بحق المواطنين العرب في هذه الدولة فهي ظاهرة تنتقل في كل مرة من بلد الى بلد ومن منطقة الى اخرى ، ما دام هذا القاتل لم يوقفه القانون خاصة ان حالات القتل هذه تجد من يدعمها ويقف جانبها من طرف المؤسسة الاسرائلية الرسمية ".

بدء الاجتماع الطارئ للجنة المتابعة في رهط

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن الاجتماع الطارئ للجنة المتابعة ، انطلق قبل قليل في مبنى البلدية ، بمشاركة واسعة من قادة الوسط العربي .
ويقول مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما " أن المتحدثين في الاجتماع أعربوا عن غضبهم من تعامل الشرطة مع المواطنين العرب " ، وأكد عدد من المتحدثين " ان يد الشرطة خفيفة بالضغط على الزناد حينما تتعامل مع المواطنين العرب ".

حركة كفاح : "  لا غرابة ولا استهجان من تصرف الشرطة "
وجاء في بيان عممته حركة كفاح : " تتابعت الجرائم في مدينة رهط في النقب، حيث أعقبت قوات الشرطة جريمتها الأولى التي قتلت من خلالها الشهيد سامي الجعار بجريمة أخرى قامت بها أمس 18/01/2015  خلال تشييع الشهيد سامي الجعار بقتل شهيد آخر وهو سامي الزيادنة نتيجة اعتداء مبيت ومخطط له من قبل قوات الشرطة، حيث  تم تأخير التشييع لساعات المساء وفق طلب الأجهزة الأمنية، وبدلا من أن تلتزم الشرطة حدود الأسف والأسى بتسببها بفقدان الشاب سامي العجار البالغ من العمر 20 عاما تعمدت الوصول للمقبرة وإطلاق القنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي على المشيعين العزل شيبا وأطفالا دون أي رادع يذكر مما أدى لاستشهاد الشهيد سامي الزيادنة والتسبب بجراح خطيرة  لشخص آخر ما زال في حالة حرجة في المستشفى، إضافة لوجود إصابات كثيرة تجاوزت الأربعين حالة " .
وأضاف البيان : " لا غرابة ولا استهجان من تصرف الشرطة الهمجي والعدواني، فما يجري ليس إلا تتمة لجرائم الشرطة التي أخذت الضوء الأخضر لتنفيذها من حكومة الاحتلال والعنصرية لتقتل أكثر من 50 شهيدا منذ العام 2000.
والداعي للأسف هو موقف العديد من الأحزاب العربية التي انشغلت بفرضيات ومفاوضات انتخابات الكنيست والانتخابات التمهيدية، وموقف لجنة المتابعة التي أعلنت إضرابا تقسم فيه الفلسطينيين شمالا وجنوبا لتدعو لإضراب هزيل يكون شامل في النقب، وإضراب يشمل فقط السلطات المحلية في باقي البلدات العربية في الشمال والمثلث تحت مسمى "إضرابا رمزيا" لا يشمل المدارس ومؤسسات التعليم والمرافق العامة، دون أن تدعو لأي نشاطات أو مظاهرات في المناطق المذكورة " .

" تجتاح الشارع العربي بحق حالة من الغضب والغليان "
ومضى البيان يقول : " إن حركة "كفاح" ترى أن ما يحدث اليوم هو ببالغ الخطورة، ولا يشكل حالة منفصلة أو عابرة ، بل هي تتمة لنهج متعمد لا تخفي فيه الشرطة رسائلها المباشرة من أنها تستطيع قتل من تريد وكيفما تريد دون رادع أو حسبان عقبى الأمر، حيث يجتاح الشارع العربي بحق حالة من الغضب والغليان على إثر حالات القتل المتكررة لتستمر الشرطة ذاتها القيام بمواجهته بعداوة ووحشية ضمن جوقة تصريحات حكومية حاضنة ومؤججة لعداء العرب والتحريض ضدهم، لتكمن الخطورة في ظل كل هذه الصورة المتكررة  بعدم مساءلة ومتابعة  الشرطة ومحاسبة مشرعي نهجها لتمر كل القضايا وحالات القتل التي حدثت وتتحول لشأن العائلة الثكلى مبتعدةً عن سياقها الواضح ألا وهو قتل كل عربي واستباحة دمه على يد السلطات دون حسيب أو رادع . لم يعد بالإمكان السكوت، ولم يعد مكانا للمطالبة بلجنة تحقيق داخلية للشرطة وخطاب وشعار يندد ويستنكر هنا وهناك، لقد أصدرت الشرطة مباشرة بيانا منسوخا عن بياناتها السابقة باجتماع  ضباطها الكبار وإصدار أمر لتحقيق لجنة "ماحش" التي لا تقوم بأي تحقيق غير رسم مخرج قانوني لحالات القتل المتعمدة المتكررة. ورغم ذلك ستبحث لجنة المتابعة اليوم الدعوة للإضراب، ونحن ننظر بعين الريبة حول ضرورة البحث. نحن ندعو لجنة المتابعة لإعلان فوري للإضراب العام وأن ترتقي بمستوى الرد بمستوى الجرائم المتكررة بحق أبناء شعبنا على يد الشرطة " .

" المشاركة الواسعة في كل التظاهرات المعلن عنها وإعلان الإضراب العام "
وتابع البيان يقول : " كما تدعو حركة "كفاح" كافة القوى الشعبية للمبادرة والدعوة لنشاطات شعبية، وندعو أبناء شعبنا للمشاركة الواسعة في كل التظاهرات المعلن عنها وإعلان الإضراب العام أعلنت أو لم تعلن لجنة المتابعة لكننا أيضا ندرك في حركة "كفاح" أن التنديد بالجريمة لم يعد كافيا، بل بات أكثر من ملح أن يتم التحرك ومتابعة القضية في كل الأساليب والأطر الممكنة والضاغطة، لذا نرى بحركة كفاح أن المظاهرات والتظاهرات وكل مظاهر الغضب تتطلب التوجه للأمم المتحدة لتدويل قضية قتل شبابنا وأبناء شعبنا وطلب حماية دولية حيث شرعت حركة كفاح بالتحضير لتقديم شكوى رسمية للجنة حقوق الإنسان ولجان أخرى مختصة دوليا. كما نحذر من أي محاولة لامتصاص الغضب وتحويل الغضب الشرعي لمظاهر تنفيس ليس أكثر، والتهاون في متابعة الأمر حيث أن التهاون في قضية قتل الشهيد خير الدين حمدان هو من أعطى الضوء الأخضر لقتل الساميين " .

الحزب الديمقراطي العرب يطالب باقالة قائد لواء الجنوب بالشرطة
كما عمم الحزب الديمقراطي العربي بيانا " استنكر فيه جريمة الاعتداء الشرطي الهمجي على جماهير المشيعين الغفيرة التي شاركت في تشييع جثمان الشهيد سامي الجعار ".
واضاف البيان :" الشرطة استفزت جمهور المشيعين ثم قامت باطلاق النار واستدعت قوات تعزيز التي بدورها امطرت المقبرة وجمهور المشيعين بقنابل الغاز والرصاص الماطي ، مما ادى الى تفرق المشاركين قبل انتهاء مراسم الجنازة ، واصابة العشرات بالاختناق اثر استنشاق الغاز وعدد كبير من الجرحى إثر الاصابة بالرصاص المطاطي اصابة بعضهم بليغة " .
وتابع البيان : " ان هذا الاعتداء الفاشي استمرار للعقلية الدموية للشرطة في تعاملها مع المواطنين العرب واستهتارها بارواحهم ودمائهم " . وطالب البيان لجنة المتابعة " اعلان الاضراب العام في الوسط العربي على خلفية الاعتداء الوحشي على جمهور المشيعين واقالة قائد الشرطة لواء الجنوب ".

دوف حنين : " سياسة اليد السهلة على الزناد ليست حالات شاذة "
من ناحيته ، طالب عضو الكنيست دوف حنين ، عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، اليوم الاثنين بـ " إقامة لجنة تحقيق رسمية حول جرائم الشرطة ضد المواطنين العرب وذلك بعد استشهاد سامي الزيادنة نتيجة للاختناق بالغاز المسيل للدموع الذي أطلقته الشرطة على المشاركين في تشييع جثمان الشاب سامي الجعار في رهط ".
وأضاف النائب حنين " أن سياسة اليد السهلة على الزناد والتي وقع ضحيتها أكثر من 45 مواطنا عربيا في الخمسة عشرة السنة الأخيرة ليست حالات شاذة وإنما تعبّر عن سياسة يجب الحد منها ومحاسبة من يقف وراءها. ودعا النائب حنين ألى المشاركة في الوقفات الاحتجاجية والمظاهرات لصدّ هذه السياسة الاجرامية المتبعة ضد المواطنين العرب " .



اضراب عام في رهط -صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق