اغلاق

الشرطة: تقديم تصريح مدعي عام ضد فتى مقدسي

قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ، في بيان وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه :" من المزمع ان يتم خلال ساعات نهار اليوم الاثنين


الصورة للتوضيح فقط

 في محكمة الصلح بالقدس تمديد اعتقال مع تقديم تصريح مدعي عام  بحق  فتى مشتبه عربي  البالغ من العمر نحو  (15.5 عاما ) من سكان حي (بيت حنينا) بشبهة ضلوعه  في تنفيذ عمليتي طعن ليهوديين في مدينة القدس" .
وأضاف بيان الشرطة :"
هذا وتعود حيثيات العملية الاخيرة ليوم  08/01/15 تخللها طعن شاب يهودي (21 سنة) من الوراء بواسطة مفك براغي بالقرب من باب العامود ، وبالتالي فرار المشتبه المهاجم لداخل حيز منطقة البلدة القديمة وفي صباح اليوم التالي ، ومن خلال مسح الكاميرات الشرطية الامنية التي توثق الحاصل بانحاء البلدة القديمة والتي استمرت طوال الليل، حددت الشرطة مكان المشتبه به من خلال  عمليات الرصد في شريط هذه الكاميرات الموجودة في مركز شرطة منطقة ( دافيد- القشلة) وهو يتحرك في شارع الواد هناك  ، وقد تمكنت قوات الشرطة التي هرعت الى الميدان من اعتقال المشتبه به بمساندة من قبل قوات الشرطة العاملة بتخوم الحرم القدسي الشريف  وافراد من حرس الحدود العاملين بالبلدة القديمة".

" طعن يهودي اخر في الظهر"
وتابع بيان الشرطة :"
هذا تم استجواب المشتبه به والتحقيق معه بالوحدة المركزية (اليمار) بالقدس شعبة المهام الخاصة الا انه التزم الصمت ورفض التعاون مع المحققين ، كما وأجرى محققو الوحدة المركزية لاحقا  المزيد من الإجراءات التي تضمنت جمع الأدلة من مسرح تنفيذ الجريمة، بالإضافة إلى ملاحظتهم وجود خصائص وسمات مماثلة لعملية  طعن أخرى نفذت يوم 16.11.14 بشارع الأنبياء - هنفيئيم ، تخللها طعن يهودي اخر في الظهر،  بواسطة مفك براغي وبالتالي هرب المهاجم لاتجاه باب العامود  ، وكجزء من الأدلة التي جمعها من قبل المحققون في الوحدة المركزية وجدت عينات من الحمض النووي DNA للمشتبه في ساحتي عمليتي الطعن مع بصمات أصابعه".

" مخطط وبرنامج مستقبلي لتوسيع مشروع الكاميرات 2000 MABAT لتشمل جميع أنحاء القدس الشرقية"
وخلص بيان الشرطة الى القول :" 
تبين خلال التحقيقات ايضا بأن المشتبه على دراية ومعرفة  جيدة بالبلدة القديمة وباب العامود ، حيث يقطن  قسم من افراد عائلته ومكان عمل والده موجود ايضا بالبلدة القديمة هناك  ،  بالإضافة إلى ذلك، تبين أنة يدرس منذ صغره  في مدرسة بالبلدة القديمة ولديه معرفة جيدة بأزقة البلدة القديمة، التي لاذ اليها ، على ما يبدو ، هاربا بعد تنفيذه عمليتي الطعن ، وفي هذا السياق اثنى قائد منطقة القدس اللواء موشيه أشاد (شيكو) إدري بأنشطة وعمل واداء المحققين في الوحدة المركزية ، المهني والنتائج  التي اسفرت عن تقديم تصريح المدعي العام وبالتالي العمل على تقديم  لائحة الاتهام في وقت قريب ، مع اعرابه عن بالغ اهمية دور كاميرات الامن MABAT 2000 التي قادت الشرطة الى القاء القبض على  المشتبه به مشيرا الى ان هناك مخطط وبرنامج مستقبلي لتوسيع مشروع الكاميرات 2000 MABAT لتشمل جميع أنحاء القدس الشرقية، منطقة ( كيدم)  مما يساهم برفع مستوى رد القوات السريع وبالتالي ينعكس على جميع مفاهيم ومضامين الردع والأمن والامان وبالتالي تشكل جزء من سياسة الشرطة الرامية لزيادة وتعزيز الأمن والامان عند جميع مواطنيها وزوارها". وفق ما جاء في بيان الشرطة الذي وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه .

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق