اغلاق

عبد الفتاح حول احداث رهط : علينا تجديد النضال !

قال أمين عام التجمع، عوض عبد الفتاح، " أن جرائم الشرطة في رهط هي جزء من الجريمة الكبرى التي تنفذها إسرائيل على ، مدار الساعة ضد أهلنا في النقب،

 
خلال اجتماع لجنة المتابعة وتقديم واجب العزاء

والمقصود مخطط التشريد والهدم والحصار، وهو فصل من فصول المشروع الكولونيالي الصهيوني" ، جاءت أقوال عبد الفتاح هذه خلال مداخلته في الاجتماع الطارئ للجنة المتابعة، الذي عقد أمس الاثنين في بلدية رهط، وفي كلمته في بيت والد الشهيد سامي الجعار الذي قتل برصاص الشرطة الإسرائيلية.
وأضاف البيان :" وكان وفد التجمع الوطني الديمقراطي، ضم أمين عام الحزب عوض عبد الفتاح، والنائبين جمال زحالقة وحنين زعبي وعضو المكتب السياسي جمعة الزبارقة، قد زار أمس مدينة رهط، وشارك في اجتماع لجنة المتابعة وقدم العزاء لعائلات الشهيدين، وشارك بعدها في جنازة الشهيد سامي الزيادنة ونشاطات الاحتجاج والتصدي لعنف وعنجهية الشرطة الإسرائيلية وجرائمها بحق أبناء شعبنا".  
 ودعا عبد الفتاح إلى إعادة استنهاض النضال مجددا، الذي " تراجع بعد اضطرار حكومة إسرائيل تجميد قانون برافر تحت ضغط الهبات الشعبية، التي كانت اجتاحت البلدات  العربية الصيف قبل الماضي"، وقال: "إن ذلك يحتاج إلى مستلزمات ينبغي توفيرها حتى ننجح في وقف جرائم الشرطة ضد المواطنين العرب، وحتى نفرمل مخططات النهب والسطو على أرضنا  وبيوتنا وهويتنا". 
وأكد عبد الفتاح :" على أهمية وضرورة الإسراع في التوجه إلى المحافل الدولية لتقديم شكوى ودعاوى ضد إسرائيل  كدولة تعتدي على مواطنيها العرب بصورة  منهجية، ومطالبة هذه المحافل بتوفير الحماية للأقلية العربية بالداخل وهي بحاجة لذلك".

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق