اغلاق

المحامي قيس ناصر يحاضر عن الآثار في القدس

بدعوة من معهد فان لير في القدس، قدم المحامي قيس يوسف ناصر محاضرة هامة حول الآثار في القدس، وذلك في اطار المؤتمر الذي عقدة المعهد يوم الخميس الماضي،


صور من المؤتمر

بموضوع "الاثار في الأماكن المقدسة" بمشاركة اكاديميين ومختصين في مجال التخطيط والاثار.
وقد عرض المحامي قيس ناصر في محاضرته "المخططات الهيكلية التي حركت في محيط الحرم القدسي الشريف وفي ساحة البراق على وجه الخصوص، ومنها مخطط باب المغاربة ومخطط بيت شطرواس وبيت هليبا ومخططات أخرى"، موضحا "ان إجراءات المصادقة على المخططات المذكورة افتقدت الى نقاش عميق وواسع حول الاثار في هذه المنطقة وكيفية التعامل معها، بل كانت الاثار دائما على هامش النقاش وكأمر ملحق لاهداف المخططات المذكورة التي حركت بذرائع مختلفة" . 

المحامي قيس ناصر ينتقد دور سلطة الاثار الإسرائيلية
كما انتقد المحامي قيس ناصر "دور سلطة الاثار الإسرائيلية، اذ ادعى انها لم تؤد الدور الذي كان من المفروض ان تؤديه حسب القانون، بل دعمت كل المخططات المذكورة دون ان تكون لها معايير واضحة للتعامل مع الاثار حسب ظروف كل موقع". المحامي قيس ناصر شدد في محاضرته على "عدم استغلال الاثار كوسيلة للسيطرة على المناطق المتنازع عليها"، ودعا "العاملين في هذا المجال بمراعاة المجتمع الدولي ممثلا بالقانون الدولي ومعايير منظمة اليونسكو ومراعاة ادعاءات الطرف الفلسطيني وأيضا القانون المحلي في إسرائيل". وفي نهاية محاضرته طالب المحامي قيس ناصر "باستغلال الاثار كوسيلة أخرى لدعم السلام ولتحقيق مستقبل افضل في البلاد".
هذا وقد لاقت محاضرة المحامي قيس ناصر تقديرا كبيرا لدى الجمهور الذي عبّر عن أهمية المحاضرة التي أوضحت وجهات جديدة للتعامل مع موضوع الاثار. ويذكر ان المؤتمر عقد بعرافة الدكتور يوني مندل من معهد فان لير وتخلل أيضا محاضرات للبروفيسور يتسحاق رايتر وعالم الاثار يوناتان مزراحي والبروفيسور ألونا نيتسان شفطان والراب شموئيل ربينوبيتش.







لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق