اغلاق

غنايم: نتنياهو يشعل الحروب من الشمال إلى الجنوب

قال النائب عن الحركة الإسلامية مسعود غنايم (الموحدة) : "رئيس الحكومة نتنياهو أخذ يلعب دور نيرون محرق روما في سبيل نزواته ورغباته السياسية والانتخابية.


النائب مسعود غنايم

فما جرى في الشمال من قصف وقتل لقيادات من حزب الله كانوا في سوريا، وما جرى وما زال يجري في الجنوب في النقب وفي مدينة رهط من عنف وإجرام لقوات الأمن والشرطة، والتي راح ضحيتها الشهيدان سامي الجعار وسامي الزيادنة ، ما هو إلا مخطط انتخابي سياسي هدفه رفع أسهم نتنياهو والليكود الانتخابية على ضوء القلق من تقدم كتلة اليسار والمركز ".
واضاف غنايم في بيان عممه مكتبه البرلماني ، ووصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " عودتنا حكومات إسرائيل على مختلف ألوانها وأنواعها على تحويل المنافسات الانتخابية إلى حروب ومعارك وتحويل الأصوات إلى قطرات من دم العرب والفلسطينيين ونتنياهو لا يشذ عن هذا النهج وهذه القاعدة. أجواء الحرب ورائحة الدم تجذب أصوات اليمين الصهيوني وتقرب كرسي رئاسة الحكومة من نتنياهو ولا يهم نتنياهو واليمين أن تكون الدولة ومواطنوها ضحايا تقدم على قربان مآربهم الانتخابية.
نتنياهو وضع المنطقة على شفير الهاوية وولغت أنيابه وأنياب شرطته في دماء العرب, ويجب أن يلقن درسا لا ينساه من خلال إسقاطه وإسقاط حكومته المجرمة ".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق