اغلاق

الاحتفال بتوزيع الحاسوب رقم 10000 في بلدة نيشر

احتفل صندوق "اتينه" المبادر الى مشروع "حاسوب لكل معلم" وبرعاية بنك "مساد" بنك المعلمين، بتوزيع الحاسوب رقم 10.000 والذي اقيم في بلدة "نيشر" يوم الثلاثاء



بحضور اوري بن اري - مؤسس ورئيس صندوف "اتناه"، يوسي فاسرمن، سكرتير عام  نقابة المعلمين، يعقوب شوري مدير عام بنك مساد، رون كوهن، مدير التسويق في بنك مساد، بنيمو ابرهام، رئيس بلدية "نيشر"، أحمد زعبي، رئيس المجلس الاقليمي بستان المرج، د. حمد طربية، المفتش القطري للعلوم في الوسط العربي، مدراء اقسام التربية والتعليم في المجالس المحلية وبحضور المئات من المعلمات والمعلمين وممثلين عن وزارة التربية والتعليم وعدد من المدعوين والداعمين للمشروع الذي يتبناه صندوق "اتينه" ويدعمه بنك مساد- بنك المعلمين.  
كما وتخلل الاحتفال،  توزيع 142 حاسوبا- على معلمي العلوم والتكنولوجيا من البلدات: باقة الغربية،  الفرديس، جت المثلث، عسفيا، ، بقعاثا، عين ماهل، كابول، بستان المرج والخضيرة. وبهذا وصل عدد الحواسيب التي تم التبرع بها ضمن مشروع "حاسوب لكل معلم" الى 10000 حاسوب. الحواسيب الاخيرة التي تم توزيعها هي من نوع تابليت "اينشتاين" من شركة "بوريا" ذو المجسات العملية المبنية كذلك رزمة ارشاد ذات 60 ساعة تعليمية مهنية بإشراف وزارة المعارف والثقافة.
وصرّح يعقوب شوري، مدير عام بنك مساد: "يعمل بنك مساد – بنك المعلمين، باستمرار على دعم وتحسين مكانة المعلمات والمعلمين في البلاد. نفتخر أن نقدّم دعمنا  ورعايتنا لهذا المشروع  الهام من خلال إتاحة المجال أمام مئات المعلمين للحصول على حواسيب متنقلة، تساهم في رفع مستوى مهنيتهم وتساعدهم في تحسين عطائهم للطلاب".
وقال اوري بن اري مؤسس جمعية "اتينه": "نعمل باستمرار على  تحسين ضروف عمل المعلمين وتوفير حلول محوسبة خلال التعليم في الصفوف التعليمية والحضانات. الحواسيب الجديدة هي البداية لثورة في مجال تدريس العلوم والتكنولوجيا تجعله اكثر تشويقا واثارة وأكثر منالية للمعلمين والطلاب. جاء هذا المشروع من أجل دعم معلمو العلوم والتكنلوجيا وحصول اكبر عدد من الطلاب على خمس وحدات في"بجروت" الرياضيات والفيزياء والعلوم وبالتالي زيادة عدد المهندسين والباحثين في التكنلوجيا والتقنيات العالية".  
يذكر أن صندوق "اتينه" كان قد تأسس في العام 2006، كجمعية غير ربحية، تهدف إلى دعم المعلمين والمعلمات في البلاد، وإلى توفير الأدوات اللازمة لتطوير ضروف عملهم وتحسينه. وقد أقيم الصندوق بالتعاون مع عدد من رجال الاعمال. المشروع الأساسي الذي ينفذه الصندوق هو مشروع "حاسوب لكل معلم"، والذي يتم تفعيله برعاية من مكتب رئيس الحكومة، وبالتعاون مع نقابة المعلمين، وزارة التربية والتعليم، وبنك مساد- بنك المعلمين وعدد من الشركات التجارية ورجال الاعمال. 
 
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق