اغلاق

فعاليات تربوية في مدرسة حوار المستقلة في حيفا

على أثر تفشّي ظاهرة العنف الجنسي بالمجتمع، وبمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التحرّش والعنف الجنسي الموافق 15 كانون الثاني،


خلال الفعاليات

قامت مدرسة حوار الأهلية بتخصيص ساعات دراسيّة هدفت للانكشاف والبحث في مفهوم العنف الجنسي ورفع الوعي حول خطورته وكيفيّة ادراكه والتّعامل معه.
اعتمدت الفعاليّات المدرّسة على عرض أفلام مصوّرة، تصنيف حالات تصف أنواعا مختلفة من الإعتداءات، واستعراض أخبار ومقططفات إخباريّة، فقام الطلّاب كلّ حسب فئته العمريّة بتحليل المضامين المعروضة مع التشديد على عمليّة تمييز الخطر، وعمليّة التعامل معه. كما اهتمّ الطلّاب من الفئات العمريّة الأكبر بمناقشة الظاهرة الإجتماعيّة ككلّ والمساءلة القضائية بما تشمله من عقوبات.
يذكر أنّ الموضوع قد أثار إهتمام الطلاب إلى مدى بعيد، خصوصا طلاب المرحلة العمريّة الأكبر، الأمر الذي انعكس في النقاشات والحوارات الصفّيّة. كما يذكر أيضا أنّ المدرسة تهتمّ بشكل دائم في انتهاز هذه المناسبة في سبيل اعطاء الطّلاب اليات تساعدهم في استشعار الخطر وكيفيّة التعامل معه، وذلك بسبب استهداف الأطفال بشكل خاص في حالات الإعتداء الجنسي، حيث ترى المدرسة أنّ من واجبها الأول حماية طلّابها من كل شرّ.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق