اغلاق

شباب يهود يعتدون على شاب من الدالية بالقدس

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن الشاب الجامعي تومي حسون ( 21 عاما ) من دالية الكرمل ، يخضع للعلاج في مستشفى هداسا عين كارم ،



في القدس وذلك بعدما تعرض ، أمس الخميس ، لاعتداء من قبل نحو 10 أشخاص يهود ، على ما يبدو انهم متدينون حيث كانوا يعتمرون قبعات صغيرة على رؤوسهم " كيباه " .
يشار الى أن حسون تعرض للاعتداء من قبل المهاجمين بعدما سمعوه يتحدث باللغة العربية . يذكر أن حسون يعاني من اصابات بوجهه ، بعدما هاجمه المعتدون بعبوات زجاجية .

" لاحظوا أنني تحدثت بالعربية مع شخص من شرقي القدس الذي كان يرافقني ، فقاموا بشتمي وهاجموني "
وقال حسون لمصادر اعلامية عبرية : " أنهيت عملي عند الساعة 23:00 في فندق " جورزاليم جولد " القريب من المحطة المركزية . وعندما كنت في طريقي الى الحافلة رأيت عددا من الاشخاص الذين أقدر عددهم بالعشرة ، وقد لاحظوا أنني تحدثت بالعربية مع شخص من شرقي القدس الذي كان يرافقني ، فقاموا بشتمي وهاجموني ، حيث ضربوني بعبوات زجاج وبايديهم ".
وتابع حسون يقول : " كان في المكان عدد كبير من الأشخاص ، الذين صرخوا باتجاه المعتدين ، ولم يكن مجال أن يفعلوا شيئا ، وبعدما تمكنت من الهرب ، قدم لي بعض الاشخاص المساعدة ، واستدعوا سيارة اسعاف والشرطة ".
يشار الى أن حسون كان قد انتقل للعيش في القدس قبل فترة ، وكان قد انهى الخدمة العسكرية في الجيش قبل 3 أشهر ، وبدأ الدراسة في الاكاديمية للموسيقى في القدس .
كما يشار الى أن حسون وخلال خدمته العسكرية قد اندمج في الوحدة الدرزية القتالية " حيرف " ومن ثم قدم خدمته العسكرية في مقر رئيس الدولة .
من جانبه ، اتصل رئيس الدولة رؤوفين ريفلين بوالد حسون وأعرب له عن دعمه للعائلة .



لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق