اغلاق

التوصل الى حل لانهاء معاناة طلاب كلية غرناطة بالجليل

في مسعى لحل مشكلة عدم الاعتراف بشهادة خرّيجي جامعة البلقاء التطبيقية الذين انهوا دراستهم في كُليَّة غرناطة-الجليل ّ منذ أكثر من ستِّ سنوات، تكلَّلت بفشل كُليَّتهم فشلًا ذريعًا باستيفاء

متطلِّبات مجلس التَّعليم العالي للاعتراف بشهاداتهم، فقد تَّوصُّلت اللَجنة الطُّلابيَّة بدعمِ وتأييدِ الخرّيجين إلى البحث عن حلول تُنهي نكبتهم وتنقذهم ممّا هم فيه.
فالخرِّيجون يعانون من التَّهجير الوظيفيّ القسريّ وراء لقمة العيش، وأغلبهم يعملون في وظائف غير ملائمة لشهادتهم ويتلقُّون رواتب زهيدة؛ لأنَّ أصحاب العمل يستغلّون حاجتهم ووصمة شهادتهم غير المعترف بها، لكن الأشَّق على أنفسهم هو ضياع عُمرهم هدرًا في انتظار مصير مجهول، وشماتة أقرانهم بهم.
وحالهم مريرٌ بالحيرة بين الرِّضا بأنصاف الحلول أو التَّمسك بحقٍ كاملٍ قد يكون صعب المنال، فآمالهم تقول لا بديل عن شهادة مُعتمدة يعملون بها وتعويضٍ عن سنوات البطالة العجاف، وعقلهم يَقنع بنصفِ حلٍّ قد يُمكِّنهم من العمل رغم أنه ينتقص حقّهم ومكانتهم أو حتى كرامتهم، أما لسان قلبهم فيقول "حسبنا الله ونَعم الوكيل".
وبعد أن اجترع الخرّيجون ألمَ نكبتهم توجَّهت اللجَّنة الممثِّلة لهم وهم (مريم محاجنة، راشد وتد، رمزي صبيحات) إلى القيادات العرييَّة بكلِّ خير وصدقِ نيَّةٍ لطلب حلٍ منصفٍ ينهي مأساتهم، ومن هذه القيادات والشخصيَّات البارزة والمهمَّة، الشيخ النّائب إبراهيم صرصور، وبالتعاون مع كلية كريات اونو واساتذتها العرب الافاضل، حيث ساعدوهم على إبرام اتِّفاقيَّة مع كُليَّة كريات أونو، مفادها أن تمنحهم شهادة لقب أول في موضوعي التربيه والمجتمع وذلك في سنتَيْن تعليميَّتَيْن (أربعة فصول)، مع إمكانية إكمال سنة ثالثة للحصول على لقبٍ ثانٍ.

يوم مفتوح للطلبة الخريجين
حيث ان الكلية استضافت امس العديد من الطلبة الخريجين في يوم مفتوح مخصص لهم والمعنيين في الالتحاق والتسجيل للفصل الدراسي الثاني ، هذا و كانت اجواء مميزة مليئه بالتفائل والاصرار على اكمال الجهاد في سبيل العلم ، فافتتح اليوم بكلمة من راشد وتد احد افراد اعضاء اللجنة الطلابية.
ومن ثم كلمة ييشاي شينفلد مدير شعبة التسجيل في الكليه الاكاديميه اونو، حيث شكر الحضور وقال "انتم هنا في بيتكم الثاني، ونحن هنا لخدمتكم".
ومن بعده كلمة المحاضر د .امل جبارين مقدما شرحا وافيا عن الكلية وأقسامها. واكمل رئيس قسم التربية والمجتمع د. عمونوئيل غروبر بشرح عن المساقات وتطرق الى البرنامج الذي سيبنى للطلاب خلال سنتين.
واعرب د. شربل شوكير نائب عميد كلية الاقتصاد في الكلية عن "فرحته بوجودنا اليوم في الكلية"، واكد للطلاب واثنى عليهم بانهم سيعيشون مدة سنتين باجواء تعليمية حقيقية مليئة بالحيوية والنشاط.
وقد رحب امير عاصي خريج الكلية ومدير القسم العربي في الكلية الاكاديميه اونو بالطلاب، مؤكدا الدعم الكامل لهم والوقوف الى جانبهم الى حين حصولهم على اللقب الاول والانخراط في العمل.







































لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق