اغلاق

يوم ترفيهي في مدرسة السلام الجماهيرية برهط

عقب الأحداث الأخيرة، التي اجتاحت المنطقة، وفي اليوم الأول لرجوع الطلاب لمقاعد الدراسة، نظمت مدرسة السلام الجماهيرية فعاليات رياضية ترفيهية، هدفها تفريغ الضغوطات النفسية


مجموعة صور من اليوم الترفيهي

لدى الطلاب، والتي انتابتهم جراء الظروف الطارئة التي حدثت مؤخرا.
بدأت الفكرة بعد اطلاع مدير المدرسة والمستشارة التربوية على كتابات الطلاب ورسوماتهم المتعلقة بالأحداث. حيث خصصت الحصص الثلاثة الأولى لمحادثات حول الموضوع، تخللها تعابير كتابية، شفوية وتعابير بالرسم. من هذا المنطلق، ارتأت المدرسة أن تخطط لفعاليات لامنهجية، للتخفيف من حدة التوتر والخوف، وللترفيه عن طلابها، إلى أن يتمكنوا من العودة إلى الحياة اليومية والوضع الطبيعي تدريجيا.

محطات رياضية مختلفة
الفعاليات امتدت حتى الساعة الواحدة ظهرا، شملت محطات رياضية مختلفة، وزعت حسب الطبقات. منها: شد الحبل، كرة السلة، كرة المضرب، كرة الطائرة، القفز بالحبل وغيرها.... علامات الفرح والسرور بدت واضحة على ملامح الطلاب أثناء مرورهم من محطة إلى أخرى، تمكنوا من تفريغ طاقاتهم وضغوطاتهم بما هو مفيد، ممتع وشيق.
مدير المدرسة، المربي ابراهيم القريناوي، والذي رافق الطلاب في هذا اليوم، شجع على مثل هذه النشاطات، لدورها الكبير في تحسين نفسية الطلاب، الذين تأثروا مما حدث. خصوصا وأنهم يقطنون في الحارات المجاورة لمقبرة أبو منصور، حيث وقعت الأحداث الأخيرة. متمنيا أن يسود الأمن والأمان لكافة سكان المنطقة.
(من سوزان دعابس)

 

































































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق