اغلاق

غنايم: ستيماتسكي تتراجع عن توزيع صحيفة شارلي إيبدو

" أعلنت شبكة حانون الكتب (ستيماتسكي)، مساء السبت ، تراجعها عن تنظيم عرض خاص الاثنين في المجمع التجاري (أيالون) لتوزيع العدد رقم 1178 من صحيفة


النائب مسعود غنايم

(شارلي إيبدو)  الفرنسية والذي يحتوي على رسومات وكاريكاتيرات مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وذلك في أعقاب التهديدات والضغوط التي مارسها على شبكة (ستيماتسكي) وعلى الحكومة الإسرائيلية، عضو الكنيست عن الحركة الإسلامية مسعود غنايم وعدة جهات عربية أخرى" ، وفق ما جاء في بيان صادر عن النائب مسعود غنايم الذي وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة .
وكان النائب مسعود غنايم قد بعث  السبت " برقية مستعجلة لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو دعاه فيها إلى التدخل الشخصي لمنع شبكة ( ستيماتسكي)  من بيع الصحيفة المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وإلا فإن الحكومة الإسرائيلية وشبكة (ستيماتسكي) سيتحملان كل نتيجة ممكن أن تحدث ،  إذا أقدمت ( ستيماتسكي)  على هذه الخطوة".

"خطوة خطيرة جدا وغبية"
وجاء في رسالة النائب غنايم: "إن إعلان ستيماتسكي عن نيتها بيع هذه الصحيفة التي تحتوي رسوما مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم هي خطوة خطيرة جدا وغبية. هذه الخطوة لا تعد حرية تعبير وإنما مسًّا شديدا بأقدس المقدسات لدى المسلمين، وستُحدث غليانا وغضبا عارمين لدى العرب والمسلمين داخل دولة إسرائيل تحديدا، وفي العالم العربي والإسلامي بشكل عام، ولا يمكن لأحد أن يتوقع نتائج هذا العمل".
وأضاف النائب غنايم في رسالته لنتنياهو: "أطلب منك بأن تتدخل بشكل شخصي لمنع شبكة (ستيماتسكي) من نشر الصحيفة والصور المسيئة بالنبي محمد عليه السلام، وإلا فإن حكومة إسرائيل وشبكة (ستيماتسكي) سيكونون المسؤولين الوحيدين عن كل نتيجة يمكن أن تحدث".
 


تصوير AFP







لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق