اغلاق

باقة: المكتبة العامة والمجلس النسائي بأمسية نسائية

بحضور رئيس بلدية باقة الغربية المحامي مرسي أبو مخ ، وتحت رعاية المكتبة العامة والمجلس النسائي التابعين لبلدية باقة الغربية، أقيمت مساء امس السبت، أمسية نسائية،



ثقافية تربوية وترفيهية لجمهور النساء والفتيات في المدينة.
افتتحت الأمسية أزهار مجادلة بالترحيب بالجمهور الكريم باسم المكتبة العامة والمجلس النسائي، وبثنائها على عمل البلدية الدؤوب على العمل الجماهيري لجميع شرائح المجتمع في باقة الغربية، وشكرت رئيس البلدية على جهوده المتفانية ودعمه المعنوي والمادي المتواصل لمؤسسات البلدية من أجل إنجاح العمل الجماهيري ، تلتها كلمة رئيس البلدية المحامي مرسي أبو مخ،الذي رحب بدورة بالجمهور الكريم ، وأثنى على عمل المكتبة العامة ممثلة بمديرتها السيدة فاتنة مجادلة ، وعلى عمل المجلس النسائي ممثلاً بالسيدة باقة مواسي، وكل الطواقم العاملة في المؤسستين، مؤكداً " أن جميع فعاليات المجلس النسائي مجانية ، من أجل نسائنا في باقة، كما وعرض أمام الجمهور إنجازات البلدية الجبارة التي قامت بها خلال السنوات الأخيرة، من إقامة مؤسسات تربوية وفتح طرق جديدة، وقد خص بالذكر افتتاح مركز الشبيبة وبناء مكتبة عامة جديدة ، والتي ستفتتح خلال الأشهر القريبة القادمة، والعمل على إقامة مسرح ضخم ستعرض من على منصته الفعاليات والنشاطات التي ستلبي جميع احتياجات جماهيرنا ".
شكرت بعدها مديحة أبو عبيد الرئيس " على كلمته الرائعة، باسم إدارة وطاقم المكتبة العامة على مساهمته الدائمة والفاعلة في إنجاح فعاليتها ، وعلى إقامة مبنى جديد للمكتبة العامة يضاهي بحجمه وعراقة بنائه المكتبات العالمية، ومن ثم قدمت وبصورة موجزة فعاليات المكتبة العامة، وأثنت على المشاركة والتعاون بين مؤسسات البلدية، بالتعاون وتتضافر الجهود في تقديم  الأفضل دائماً لخدمة أهالينا وأبنائِنا في باقة. وباسم أكاديمية القاسمي التي نقدم لها جزيل الشكر على استضافتنا دائماً، رحبت الأستاذة هالة حبايب مستشارة رئيس الأكاديمية للنهوض بمكانة المرأة بالحضور الكريم ".
وفي جو مميز يجمع بين التراجيديا والكوميديا تم عرض مسرحية "فرداً فرداً" لمسرح المجد ،والتي تعالج قضية انتشار السلاح في مجتمعنا العربي، فقد بات السلاح بكل ألم وحسرة لغة من لا يتقنون لغة التسامح والحوار، علّنا نجد من خلال هذه العروض القيمة إجابات على تساؤلات جمة تدور في خلدنا، وأهمها كيف سيتم تطهير مجتمعنا العربي من هذه الآفة.
ومسك الختام كان مع عرض كوميدي ساخر أبدعت من خلاله الفنانة الرائعة علا إسحق في جلجلة القاعة بالضحك ،وقد بدا تأثير العرض الإيجابي على الجمهور من خلال تفاعله وضحكاته.
المكتبة العامة والمجلس النسائي يتقدمان بجزيل الشكر والعرفان لكل من ساهم معنا ولو بالقليل لإنجاح هذه الفعاليات والنشاطات التي تساهم في تقدم مجتمعنا ولكل من شاركنا أمسيتنا، ونتمنى وجودكم الدائم في كل ما نقدم من فعاليات مستقبلية. 
 

 

لمزيد من اخبار باقة جت والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق