اغلاق

رابطة ابداع تعرض اعمالها الفنية في باريس

أقامت رابطة "ابداع للفنانين التشكيليين العرب" في البلاد ، معرضا للأعمال الفنيّة والابداعيّة في العاصمه الفرنسيه باريس . شارك بهذا المعرض نخبة من الفنانات


ابداع في باريس 

 والفنانين التشكيليين الفلسطينيين من الجليل والمثلث الذين سافروا الى باريس للمشاركة في تنظيم وافتتاحية المعرض الذي صادف يوم الجمعة الموافق 16\1\2015 في صالة العرض " Mémoire de l'Avenir  " في جادة " Belleville  " في باريس ، بإشراف السيد اخمد متاني الذي قام بالتنسيق بين جمعية ذاكرة المستقبل القائمة على المعرض في باريس وبين جمعية ابداع للفنانين التشكيليين العرب في البلاد.
الفنانون المشاركون في المعرض هم : احلام جمعة ، ايليا بعيني ، احمد كنعان ، ليخيا متاني ، ختام هيبي ، وديع العوضي ، سلام ذياب ، نردينا شمّاش ، فاطمة ابو رومي ، منتصر الكم ، ايمان صوالحة ، محمد حميدة ، راويه بركات ، ومحمد قدومي .
حضر الافتتاحية جمهور فرنسي واخر من جنسيات اخرى عربيّة واجنبيّة ، واستهّلت منظمة المعرض بكلمة افتتاح ترحيبية بالحضور وخاصةً الفنانين العرب، ومن الجانب الآخر تحدّث باسم رابطة ابداع الاستاذ عبدالخالق اسدي بكلمة موجزة عن ميلاد الرابطه العشرون وعن نشاطاتها الفنيه داخل البلاد وخارجها.

الانسانية ...
وكان موضوع المعرض عن " الانسانية " وتحدث كل فنان وفنانه عن اعماله من خلال حوار فني حول المعرض ، ولاقى ترحابا واقبالا ناجحا من قبل جمهور الحاضرين واعربوا عن تقديرهم واعجابهم بالأعمال المعروضه.
الى جانب المشاركة بالمعرض ، قام الفنانون والفنانات بزيارة عدة اماكن ومعالم سياحية وفنية في باريس ، منها متحف "اللوڤر", متحف الفن الحديث متحف " بومبيدو ", "حي الرسامين" وهضبة مونمارت، "قصر ڤرساي" ،"اقواس النصر" وغيرها ....
نبذه عن الجمعيه:
من الجدير بالذكر ان رابطة "ابداع" هي رابطه لرعايه وتطوير الفن المرئي في الوسط العربي ، تاسست عام 1995 نتيجة أفكار وحوار دار على مدار سنوات بين عدد من الفنانين التشكيليين وصحفيين وشعراء عرب .
وﺇنطلقت الفكرة من النادي الثقافي البلدي في كفر ياسيف ، ونتيجة ﺇهتمام هؤلاء المثقفين بالموضوع وأهميته للمجتمع العربي كأي مجتمع حضاري أخر يمتلك مخزونا وافرا من الفنانين والمبدعين العرب والكثيرون منهم معروفون محليا ودوليا وهم يمثلون الوسط العربي في العديد من المعارض المحلية والدولية. وترى الرابطة في هذا المجال ملتقى الحضارات والشعوب , فالفن التشكيلي هو اللغة الوحيدة المتداولة بين الانسانية فهو بالأساس علم ومرآة للثقافة المستوحاه من صميم التراث العربي, منطلقة من حرية الفنان بالتعبير عما يجيش في نفسه بالخط واللون مع الأخذ بعين الاعتبار الخلفيات الاجتماعية والحضارية والتاريخية لكل فنان. 
وقد وضعت جمعية " ﺇبداع " في سلم أولوياتها نشر ورفع الوعي في المجال الفني ورعاية الفنانين ودعمهم ومساعدتهم من خلال ﺇقامة معارض فنية في انحاء البلاد كافة من الجليل الى المثلث الى النقب , وورشات عمل ﺇبداعية , صالات عرض ملائمة ومتاحف وأخذت على عاتقها تأهيل الجمهور والكشف عن الموهوبين من الطلاب والعمل على تحفيزهم وصقل مواهبهم والمطالبه باعطاء موضوع الفنون حقه في المدارس.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق