اغلاق

ريا شما، يانوح جث: أعمل لرفع مكانة المرأة رغم العقبات

" أقول دائما انه يجب ان يتماشى الرجل والمرأة جنبا الى جنب للتغلّب على جميع الصعوبات في جميع المجالات الحياتية "... بهذه الكلمات تجمل المستشارة لتطوير مكانة المرأة في مجلس يانوح – جث


ريا شما

المحلي ريا شما رؤيتها لقضية تحقيق المرأة النجاح وللتغلب على كل الصعاب ... شما تتحدث في الحوار التالي حول عملها كمستشارة لرفع مكانة المرأة والمشاريع التي تشرف عليها في سبيل تحقيق هذا الهدف ...

حاورها: عماد غضبان مراسل صحيفة بانوراما

بطاقة تعارف :

الاسم : ريا شما

العمر: 41 سنة

البلد : يانوح 

الحالة الاجتماعية : متزوجة وأم لابنتين وولد

التحصيل العلمي : حاصلة على اللقب الاول - علم اجتماع وتربية - من كلية الجليل الغربي عكا ، وشهادة تدريس للتربية الخاصة من قبل الكلية العربية في حيفا

الوظيفة : ضابطة دوام ومستشارة لتطوير مكانة المرأة في يانوح جث .

" طرق تساهم حقا برفع ودعم مكانة المرأة "

متى استلمت منصب "مستشارة لتطوير مكانة المرأة" في مجلس يانوح – جث المحلي ؟
استلمت هذا المنصب قبل ستة أشهر ، وأريد ان أنوه هنا أّن هذا المنصب كانت تشغله مستشارات اخريات منذ سنة 2000 . لأهمية موضوع تطوير مكانة المرأة والنظرة الإيجابية تجاهها من قبل الدولة والمؤسسات المختلفة ، ومع استلامي لهذا المنصب ، بدأت أفكر بالطرق التي تساهم حقا برفع ودعم مكانة المرأة ، على الرغم من كل الحواجز والعقبات ، وببحث سبل تخطيها دون المس بعاداتنا وتقاليدنا التي تربينا عليها.

ما هي المؤهلات لوظيفة المستشارة لتطوير مكانة المرأة ؟
بداية أريد ان أذكر أن وزارة الداخلية تلزم كل مجلس محلي بتعيين مستشارة لهذا المجال ، وكان هذا التعيين في الماضي يتم دون مناقصة ، أما اليوم فالوزارة تلزم تعيين مستشارات عن طريق مناقصات ، بهدف منع تغييرهن فيما بعد لأسباب سياسية ، وبهدف تمكينهن من الحصول على حقوقهن . ويجب ان تكون المستشارة حاصلة على لقب أول ، ولديها تجربة في العمل مع النساء لمدة 3 سنوات على الأقل .

ما هو الهدف من وجود مستشارات لتطوير مكانة المرأة في السلطات المحلية ؟
يجب على المستشارة أن تعمل على رفع الوعي ومكانة المرأة في جميع مجالات الحياة ، فهي شريكة للرجل في المجالات الحياتية المختلفة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية والصحية . ومن المجالات التي نعمل على اصلاح الوضع فيها وتطويرها :
- المرأة لها الحق في العمل : دائرة الاحصاءات المركزية تقول ان هناك فجوات في مجال العمل حيث تصل نسبة البطالة الى 77 بالمائة عند النساء ، ولا توجد فرص عمل كثيرة وغالبية النساء خارج سوق العمل . نسبة النساء اللواتي يحصلن على أجر متدن هي ما يقارب 70 بالمائة ، ونسبة كبيرة من النساء العربيات يعشن تحت خط الفقر ، والنساء العربيات هن أفقر شريحة في المجتمع العربي .

- للمرأة حق في المساواة مع الرجل : نلاحظ للأسف انّه اذا وجد الرجل والمرأة بنفس الوظيفة فان الرجل يتقاضى أجرا أفضل .

- نساء بلا عنف : حق المرأة ان تعيش بكرامة وبدون تمييز او تعنيف ، وعندما أقول عنف أعني العنف على جميع أنواعه منها الكلامي والجسدي والاقتصادي والجنسي .
 - حق تمثيل النساء في دوائر اتخاذ القرارات : لكي تستطيع النساء التواجد في دوائر اتخاذ القرارات مهم جدا تثقيفهن ، وأعني بدوائر اتخاذ القرارات الكنيست حيث لا نرى أية عضوة درزية في الكنيست او رئيسة مجلس او عضوات مجالس ، حيث انّ تواجد المرأة  في اعتبارات ميزانيات السلطات المحلية مهم لتلبية احتياجات المرأة ، فالميزانيات ليست مجرد أرقام وانما لها تأثيرات اجتماعيّة .

" يجب ان يتماشى الرجل والمرأة جنبا الى جنب "

هل استطعت القيام بمشاريع تساهم برفع الوعي ومكانة المرأة ؟
بالطبع ، فقد قمت بمشاريع عدة لتطوير مكانة المرأة ومنها : أولا : اشراك 18 فتاة من قريتي يانوح جث في مسار التعليم للّقب الأول لادارة الأعمال في كريات أونو ، مع اهتمامنا بتوفير وسيلة نقل توصلهنّ وترجعهنّ الى بيوتهن . ثانيا : قمنا بعمل دورة تمكين ذاتي واقتصادي ، وهذه الدورة من قبل الجامعة المفتوحة ومكتب رئيس الحكومة بمبادرة من السيدة همّت يونس مركزة السلطات لتطوير مكانة المرأة في الوسط العربي وفيرد سويد رئيسة السلطة لتطوير مكانة المرأة في مكتب رئيس الحكومة حيث تشارك في هذه الدورة 15 امرأة والمركّزة لهذا المشروع السيدة هنيدة عساف من معليا ، والهدف من هذه الدورة هو تأهيل النساء وتغيير سلم اولويّاتهنّ بناء على عادات وطرق عمل جديدة بهدف المساهمة في تطوير الوضع الاقتصادي لديهن . ثالثا : قمنا بفتح صف خاص للطالبات اللواتي قرّرن ترك المدرسة لأسباب دينية حتى يتمكنّ من الحصول على شهادة بجروت ، لأنّ العلم من أحد الأسس الهامة لرفع مكانة المرأة . رابعا : مشروع المرأة الرياديّة ، والهدف منه أيضا المساهمة في تطوير مكانة المرأة من الناحية الاقتصادية ، وهذا المشروع مموّل من قبل جمعية " بعتسمي " ومكتب رئيس الحكومة ومكتب الرفاه الاجتماعي ومركّزة الجليل الغربي للمشروع الأخت هالة نبواني خنجر من قرية جولس ، ومركّزة المشروع في يانوح جث الأخت اسيلة بيسان ، ونحن الان في بداية اشراك النساء الملائمات للمشروع حتى نساعدهن في الانخراط في سوق العمل . خامسا : قريبا سنبدأ بدورة تنسيق الزهور حيث تم اشراك 27 امرأة بهدف تمكينهن اقتصاديا في المستقبل .

كيف توفّقين بين متطلبات عملك وبيتك ؟
هذا الأمر ليس بالأمر السهل ، خاصة انني أعمل في وظيفتين جديدتين بالنسبة لي ولهذا فان قضيّة تنظيم الوقت من أهم العوامل التي تساعدني في التغلّب على هذه الصعوبات . انا اعتبر أن النقطة الأساسية للتوفيق بين عملي وبيتي هو دعم زوجي لي الذي بدونه لا أعتقد بانني كنت سأستطيع ان أتابع مشواري ، وله الفضل الأكبر في نجاحي ، وأنا أستغل هذه الفرصة لأقول له شكرا...  لهذا أقول دائما انه يجب ان يتماشى الرجل والمرأة جنبا الى جنب للتغلّب على جميع الصعوبات في جميع المجالات الحياتية .

ما دور رئيس السلطة المحلية في تطوير المشاريع التي تخص المرأة ؟
أولا اريد ان أشكر رئيس المجلس المحلي السيد معذى حصباني الذي ينظر الى المرأة على أنها أساس لبناء كل مجتمع حضاري وراق ، وكما قال الفيلسوف سقراط الحكيم : " اذا ثقّفت رجلا فانك تثقف فردا واحدا واذا تثقفت إمراة فانك ثتقّف عائلة بأكملها " ، ولهذا وبدون دعم ورؤية رئيس المجلس لا اعتقد بانني كنت ساستطيع التقدم بهذا الشكل السريع فله جزيل الشكر،  وأيضا لا انسى رئيسة السلطة لتطوير مكانة المرأة في مكتب رئيس الحكومة السيدة فيرد سويد ، ومركّزة السلطات لتطوير مكانة المرأة في الوسط العربي السيدة المحامية همّت يونس اللتين تعملان دائما على اشراكنا وتأهيلنا في دورات لكي نساهم في عملية رفع الوعي لمكانة المرأة .

كلمة أخيرة ..
سأعمل كل ما بوسعي لكي نرتقي معا نحو مستقبل مشرق تكون به المرأة شريكة للرجل جنبا الى جنب في جميع المجالات الحياتية المختلفة : السياسية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية والصحية.

لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق