اغلاق

الجبهة: نرفض الإساءة للأديان والأنبياء كافة

أدانت الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة بشدّة، في بيانٍ خاصّ أصدرته، "سعي رئيس حزب "يسرائيل بيتنو" العنصري أفيغدور ليبرمان إلى اقتناء وتوزيع الرسومات


المسيئة للإسلام وللرسول العربيّ الكريم".
وأكد البيان "أنّ هذه الخطوة الوقحة والدنيئة لا تمت لحرية التعبير بأية صلة، وإنما تندرج ضمن حملة عنصرية تحريضية على الجماهير العربية، وهي تعبير عن رِهاب الإسلام (الإسلاموفوبيا) الذي يسعى حكّام إسرائيل إلى تأجيجه واستغلاله، بالتعاون مع أنظمة الغرب الاستعماري، لخدمة مآربهم المعادية لشعوب المنطقة وقضاياها العادلة، لا سيما قضية الشعب العربي الفلسطيني".

"نرفض بشكل قاطع الاستهزاء بمعتقدات الناس ومشاعرهم الدينية"
وأكدت الجبهة: "إنّنا نرفض بشكل قاطع الاستهزاء بمعتقدات الناس ومشاعرهم الدينية، ونحترم الأديان والأنبياء كافة، ونرفض الإساءة لهم ونربأ عن زجّهم في الملعب السياسي بأي شكل من الأشكال".
واختتم البيان: "في هذه الحالة، فإنّ توزيع هذا العدد من المجلة الفرنسية، والذي يشتمل على رسومات تمسّ بمشاعر مئات ألوف المواطنين، هو خطوة استفزازية لا تحمد عقباها، ويجب منعها بكل الطرق المتاحة".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق