اغلاق

أبو عرار لنبذ العنف يجب ان تتضمن كل لافتة للدعاية الانتخابية

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني للنائب طلب ابو عرار حول نبذ العنف . وجاء في البيان : " في ضوء استشراء العنف في مجتمعنا العربي،


النائب طلب أبو عرار

وحوادث القتل في الايام الاخيرة، سيطرح النائب طلب ابو عرار على لجنة الاعلام، والدعاية الانتخابية في القائمة العربية المشتركة، ان تتضمن كل لافتة للانتخابات، او أي دعاية للانتخابات جملة " نحن اخوة... لا للعنف، نعم للتسامح"، في خطوة للمساهمة في حملة ضد العنف ".
واعتبر النائب طلب ابو عرار " ان العنف في مجتمعنا العربي، يجهز على جميع اواصر التسامح، والاخوة بين ابناء الشعب الواحد، ويحول دون تطور المجتمع، الاجتماعي، والاقتصادية، ويمس في مقدرات المجتمع الايجابية، وتطوره في جميع الميادين ".
وذكر النائب طلب ابو عرار " ان ميزانيات الدعاية الانتخابية كبيرة، ويجب ان نستغلها في ارساء روح الاخوة والتسامح، وعدم العنف، من حيث التوجه، والطرح، علما ان تجربة الوحدة يجب ان تجيير في سبل الخير، والالفة بين ابناء الشعب الواحد ". وبين ابو عرار، " انه يتوجب كذلك في كل حلقة للدعاية الانتخابية التعريج على التسامح، والمحبة، فالمقصد الاول والاخير من الانتخابات هو الخير لأبناء شعبنا ".
وناشد النائب طلب ابو عرار، " المؤسسات، وخاصة السلطات المحلية العربية ببناء برامج للمدارس من اجل ترسيخ روح التسامح والمحبة، وان تكثر من اللافتات التي تدعو الى نبذ العنف، كما على المجتمع العربي عامة، وأولي الامر، والجانب السياسي العمل على ارساء روح الاخاء، والتسامح، في اوساط ابناء شعبنا، كما يجب العمل على اعداد برامج في سبيل ارساء المحبة بين ابناء الشعب الواحد ".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق